اقتصادموقع النهار

مصنع رونو يعود للخدمة.. وهذا موعد إنتاج أول سيارة فيات في الجزائر

قال سعيَد سعيود والي ولاية وهران أن تسويق أول مركبة من علامة “فيات” الإيطالية سيكون مع نهاية 2023، أي بعد الانتهاء من أشغال إنجاز المصنع الذي سيتربع على مساحة 120 هكتار بمنطقة طفراوي.

وكشف والي وهران، أن المقر الذي سيحتضن مصنع إنتاج سيارات فيات قد تم البدء في إنجازه، متعهدا “بإيصال شبكة الغاز والكهرباء وقنوات الصرف الصحي في أقرب وقت”.

وأضاف سعيود في تصريح لـ”النهار أونلاين” أن مسؤولي مجمع “ستيلانتيس” الإيطالي تعهدوا بإطلاق أول مركبة قبل نهاية السنة القادمة.

وفي هذا الإطار، قال المتحدث إنه من الممكن جدا أن يقع الاختيار على شهر ديسمبر 2023 لإطلاق أول مركبة من نوع فيات في السوق الجزائرية.

وفي التفاصيل، قال سعيود إن العلامة الإيطالية ستبدأ مع انطلاق الانتاج في تسويق نوعين من سياراتها، على أن يجري تصنيع أنواع أخرى لاحقا.

وعن الطاقة الإنتاجية للمصنع، أوضح والي وهران أنها “كانت محل مفاوضات بين مسؤولي المجمع والسلطات الجزائرية”.

وكان وزير الصناعة أحمد زغدار قد أكد، على هامش مراسم التوقيع على الإتفاقية مع مجمع “ستيلانس”، أن إطلاق هذا المشروع سيكون متبوعًا بإطلاق مشاريع أخرى تستجيب إلى نفس مقاييس الإدماج والقيمة المضافة في المستقبل القريب، فيما أكد استحالة قبول أي استثمار في صناعة السيارات يكون مبنيا على تركيب كل ما هو مستورد فقط “الجزائر تمتلك كل المؤهلات التي تجعلها قطبا صناعيا في هذا المجال من سوق وموقع جغرافي ويد عاملة مؤهلة والطاقة بأسعار تنافسية وغيرها”.

مصنع رونو يستأنف النشاط نهاية أكتوبر

وفي رده على سؤال حول التاريخ الرسمي المحدد لاستئناف العلامة الفرنسية لنشاطها بالمنطقة الصناعية وادي تيليلات بوهران، أفاد والي وهران سعيد سعيود بأن ذلك سيكون رسميا مع نهاية شهر أكتوبر الجاري وقال بصريح العبارة “بعد اندماج مصنع رونو في سياسة الدولة يتم التصريح بتركيب السيارات”.


اكتشاف المزيد من قناة جيل دي زاد | Jeel Dz Tv

اشترك للحصول على أحدث التدوينات في بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى