المجلة

ثاني أغنى رجل في العالم يبيع طائرته الخاصة! سئم من تتبع رحلاته الجوية فلجأ إلى الرحلات المستأجرة

قال موقع Business Insider الأمريكي في تقرير نشره، الإثنين 17 أكتوبر 2022، إن برنار أرنو، الرئيس التنفيذي لشركة مويت هنسي لوي فيتون (LVMH)، قال إن شركة السلع الفاخرة باعت طائرته الخاصة في أعقاب محاولات بعض الأشخاص تعقب الطائرة على مواقع التواصل الاجتماعي.

حيث قال الملياردير صاحب الـ73 عاماً، إنه بدأ في استئجار الطائرات الخاصة بدلاً من ذلك. وقد أعلن أرنو عن هذه الخطوة خلال لقاء مع محطة Radio Classique الإذاعية التي تملكها مجموعة LVMH.

تعقب بيانات رحلات الطيران
أوضح الملياردير الفرنسي: “بالتأكيد، مع كل هذه القصص، كانت المجموعة تمتلك طائرة وبعناها. والنتيجة الآن أن لا أحد يستطيع رؤية المكان الذي أذهب إليه لأنني أستأجر الطائرات عندما أستخدم طائرات خاصة”، وذلك بحسب ترجمة وكالة Bloomberg، التي كانت أول من نشر عنها.

يأتي ذلك في الوقت الذي انتشرت فيه العديد من حسابات تويتر التي تتعقب بيانات الرحلات المتاحة للجمهور، والتي تعلن أنشطة الرحلات الخاصة بمشاهير على شاكلة إيلون ماسك وتايلور سويفت. أما الحسابان اللذان يتعقبان الرحلات الجوية الخاصة بأرنو، فهما @i_fly_Bernard و @laviondebernard. وتصل متابعة الحسابين معاً لحوالي 100 ألف متابع، وأنشئ كلاهما خلال الأشهر الست الماضية.

يبدو أن أرنو تحول إلى استئجار الطائرات منذ عدة أسابيع. ففي سبتمبر/أيلول 2022، غرد حساب @laviondebernard بشأن عدم وجود بيانات طيران للملياردير بعد أن ذكر قبل أسابيع أن شركة LVMH ألغت تسجيل الطائرة باسمها في فرنسا.

كتب الحساب على موقع تويتر في 10 سبتمبر/أيلول: “لا يزال ليس هناك أنباء من برنار أرنو ولا LVMH حول موضوع الطائرات الخاصة. حسناً برنار، هل تختبئ؟”.

مخاوف من كشف تفاصيل رحلات السفر
يحتل أرنو المركز الثاني في قائمة أثرى أثرياء العالم- حتى إنه تجاوز مؤسس شركة أمازون جيف بيزوس- وتقدر صافي ثروته بـ133 مليار دولار، وذلك وفقاً لتقديرات مؤشر بلومبيرغ للمليارديرات.

من ناحية أخرى، أعربت شخصيات عامة أخرى عن مخاوفهم التي تتعلق بالسلامة بسبب مشاركة بيانات الرحلات الجوية على مواقع التواصل الاجتماعي. ففي وقت سابق من هذا العام، عرض ماسك خمسة آلاف دولار على صاحب حساب تويتر الذي يتتبع رحلاته الجوية، وطلب من المستخدم أن يغلق حسابه في تويتر. لكنه فشل في ذلك.

في غضون ذلك، بدّل مارك زوكربيرغ، مؤسس شركة فيسبوك، طائرته بعد أن بدأ أحد الحسابات في تعقبها. كذلك عقد المستثمر الملياردير مارك كوبان اتفاقاً مع رجل يتعقب بيانات رحلاته الجوية ويشاركها مع الجمهور، بأن يقدم له استشارة في مجال الأعمال مقابل حذف الحساب.


اكتشاف المزيد من قناة جيل دي زاد | Jeel Dz Tv

اشترك للحصول على أحدث التدوينات في بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى