الوطنيموقع النهار

تغطية الإحتياج الوطني بأكثر من 75 بالمائة من الإنتاج الفلاحي

كشف وزير الفلاحة والتنمية الريفية عبد الحفيظ هني، أن المؤشرات الإقتصادية للقطاع مكنت الوزارة من رفع التحدي لتغطية الإحتياجات الوطنية أكثر من 75 بالمائة للإنتاج الفلاحي.

وقال وزير الفلاحة خلال ترأسه لاجتماع مع مدراء المصالح الفلاحية وتعاونيات الحبوب لـ58 ولاية. للوقوف على آخر التحضير لحملة الحرث والبذر خلال موسم 2022/2023. والتي تهدف إلى الزيادة في إنتاج الحبوب والتقليص من الإستيراد. خاصة في ظل الظروف الجيوسياسية التي أثرت على نظام التموين للسوق العالمية.

وأوضح وزير الفلاحة في ذات السياق، أن القطاع إستفاد من عدة إجراءات وتدابير من خلال رفع أسعار شراء الحبوب من الفلاحين بارتفاع قدر بـ 35 بالمائة. بالإضافة كذلك إلى تعزيز أسطول النقل.

وفي ظل إرتفاع أسعار الأسمدة قرّرت الحكومة رفع التحديات ورفع نسبة دعم الأسمدة بـ 50 بالمائة استجابة لمتطلبات الفلاحين. حيث أن هذه العوامل ستعمل على تحفيز الفلاحين. من خلال رفع الانتاج وتحديث آلة الانتاج الفلاحي.ناهيك عن إدخال أساليب عصرية والمساهمة في الإستهلاك الوطني ومواكبة تحديات الأمن الغذائي الراهن.

كما أوضح وزير الفلاحة أن هذه العوامل سمحت بتحقيق نتائج معتبرة في موسم 2022 من ناحية الإنتاج أو بالنسبة لعملية الجمع. كما أن المؤشرات الاقتصادية للقطاع مكنت الوزارة من رفع التحدي لتغطية الإحتياجات الوطنية أكثر من 75 بالمائة للإنتاج الفلاحي. حيث أن الإنتاج الفلاحي بلغ 4500 مليار دج في السنة الحالية. مؤكدا أن هذه نتائج مشجعة ولا بد من بذل جهد كبير.

وعن موسم الحرث والبذر، قال وزير الفلاحة، أنه لابد من تهيئة الظروف ورفع المساحات المخصصة للحبوب طبقا لتعليمات رئيس الجمهورية. حيث لا تقل المساحة المزروعة المخصصة للحبوب هذا الموسم عن 3 ملايين هكتار. كما بلغت المساحة المسقية أكثر من 500 ألف هكتار.


اكتشاف المزيد من قناة جيل دي زاد | Jeel Dz Tv

اشترك للحصول على أحدث التدوينات في بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى