اقتصادموقع الشروق

هذه هي خطة تطوير شركة “الجوية الجزائرية”

أكد وزير النقل، كمال بلجود، الاثنين، بالجزائر العاصمة، على ضرورة وضع خطة جديدة لتطوير شركة الخطوط الجوية الجديدة واستدراك الاختلالات المسجلة.

وأوضح الوزير، خلال جلسة استماع للجنة النقل والمواصلات السلكية  اللاسلكية، بالمجلس الشعبي الوطني، بحضور وزيرة العلاقات مع البرلمان، بسمة عزوار، أنه “في اطار الاستراتيجية الوطنية الجديدة في مجال النقل الجوي الرامية إلى استدراك الاختلالات المسجلة، بات من الضروري تحديد خطة جديدة مستقبلية لشركة الخطوط الجوية”.

وأوضح بلجود ان هذه الخطة تقوم أساسا على تدعيم الأسطول الجوي لشركة الخطوط الجوية الجزائرية، من خلال اقتناء 15 طائرة جديدة، والتي تم الإعلان عن طلبات العروض الخاصة بها مؤخرا، إلى جانب استئجار 7 طائرات، والتي “تعكف اللجنة المكلفة بهذه العملية على الانتهاء من دفتر الشروط في أقرب الآجال”.

كما تشمل الخطة، يضيف بلجود، مشروع إعادة هيكلة الخطوط الجوية الجزائرية، الذي سيتم عرضه على مستوى الحكومة.

ويتمثل هذا المشروع من جهة، في فتح فروع جديدة متخصصة متعلقة بالصيانة والمناولة، بالإضافة إلى الفروع الحالية للشركة وهي فرع الشحن والتموين  نظام الحجوزات، ومن جهة أخرى سيتم إنشاء فرع متخصص في النقل الداخلي، حسب الوزير.

كما يتعلق الأمر، “بفتح الاستثمار لاستغلال خدمات النقل الجوي”، حيث أوضح بلجود انه يخضع امتياز تشغيل خدمات النقل الجوي لأحكام المرسوم التنفيذي رقم 2000-43، الذي يحدد شروط استغلال الخدمات الجوية وكيفياته، معلنا انه “يتم في الوقت الحالي تعديل وتحيين دفتر الشروط الخاص بمنح امتياز استغلال الخدمات الجوية للنقل العمومي لفائدة الخواص، وسيتم الاعلان عن العروض فور المصادقة عليه في القريب العاجل”.

من جهة أخرى، تشمل الخطة تعزيز شبكة الشركة نحو البلدان الإفريقية وأمريكا وبلدان اخرى، حيث قال الوزير بهذا الخصوص، “تتجه سياسة الجزائر اليوم إلى الانفتاح اكثر على الدول الأفريقية والعالمية، فبالإضافة إلى 10 رحلات المفتوحة حاليا إلى المدن الإفريقية، تعتزم الشركة توسيعها نحو المدن الإفريقية الاخرى وهي أديس ابابا وجوهانسبورغ وليبروفيل وبرازافيل”.

وتعمل الوزارة، حسبه، على دراسة فتح خطوط جديدة نحو عدة عواصم عالمية أخرى.

وإلى جانب ذلك، تتضمن الخطة، رفع مستوى الخدمات في المطارات من خلال العديد من المشاريع المنجزة وفي طريق الإنجاز من اجل تطوير المطارات.

وفي هذا الإطار، ذكر منها، إنجاز 5 أبراج مراقبة على مستوى مطارات الجزائر ووهران وقسنطينة وغرداية وتمنراست لتعزيز سلامة وأمن الطيران المدني في المجال الجوي الجزائري ومشروع مركز جهوي للمراقبة بتمنراست بهدف التغطية الشاملة بالرادار للمجال الجوي الوطني (شمال – جنوب)، حيث انتهت به الاشغال ويتم حاليا تجهيزه حيث بلغت نسبة تقدمها 87 بالمائة.

كما أشار إلى انجاز وتجهيز وحدة متخصصة في حركة المرور الدولية في مطار وهران السانية وإعادة تنظيم وتجديد المعدات في المنطقة النهائية الحالية بهذا المطار (قاعة الركاب ومنطقة الشحن).

بالإضافة الى تعزيز نظام الأمن والسلامة على مستوى المطارات التابعة لمؤسسة تسيير مصالح مطارات قسنطينة، بنسبة تقدم أشغال 95 بالمائة.

وبخصوص محور الجزائر وتمنراست، قال بلجود انه يعتبر همزة وصل تجذب النشاط التجاري عبر مطاراتها من خلال الانطلاق من عدة نقاط دولية مرورا عبر الوطن من اجل الانتقال إلى نقاط دولية أخرى.

في هذا الإطار، أوضح ان شركة الخطوط الجوية الجزائرية قامت بدراسة كيفية تطوير برنامج رحلاتها لكي يتناسب مع استراتيجية تمحور (Hub).

كما تم، يضيف الوزير، إطلاق دراسة اقتصادية من أجل تحديد الإمكانات الاقتصادية وطرق إنشاء محور إقليمي في ولاية تمنراست يمكن أن يكون قطبا وبوابة للانفتاح على عدة بلدان وعواصم افريقية.


اكتشاف المزيد من قناة جيل دي زاد | Jeel Dz Tv

اشترك للحصول على أحدث التدوينات المرسلة إلى بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى