الوطنيموقع النهار

لعمامرة يجري محادثات مع رئيس أساقفة الفاتيكان

تحادث وزير الشؤون الخارجية والجالية الوطنية في الخارج، رمطان لعمامرة، مع رئيس الأساقفة بول ريتشارد غالاغر. الكاتب المكلف بالعلاقات مع الدول والمنظمات الدولية بحاضرة الفاتيكان.

وأكد لعمامرة في تصريح للصحافة، أن زيارة بول ريشار غالاغر تصادف الإحتفال بالذكرى الخمسين لإقامة العلاقات الدبلوماسية بين الجزائر و دولة الفاتيكان. مشيرا إلى “تطلع الطرفين إلى المزيد من التشاور و التعاون و الحوار و التفاهم”.

وأضاف لعمامرة في ذات السياق، أن الجزائر تعتز بتوافق الرؤى مع الفاتيكان حول العديد من القضايا الدولية. التي تمتد إلى القضايا المتعلقة بمحاربة الإرهاب وتطوير العلاقات الدولية. كما أبرز أن المواطنين الجزائريين المسيحيين يتمتعون بكافة حقوق المواطنة في الجزائر. معبرا عن اعتزاز الجزائر بإسهاماتهم في تحرير وبناء دولة الجزائر المستقلة العصرية.

وبخصوص القضية الفلسطينية، رحب رئيس الدبلوماسية الجزائرية لعمامرة باعتراف الفاتيكان بدولة فلسطين وبمواقفها المبدئية فيما يتعلق بمدينة القدس. باعتبارها مدينة محتلة وينبغي أن يطبق عليها القانون الدولي.

ومن جهته، أعرب رئيس الأساقفة بول ريتشارد غالاغر عن قمة سعادته بزيارة الجزائر في هذا الوقت الهام. و في وقت يحتاج فيه العالم إلى المزيد من التضامن والحوار.

وإذ ذكر بأن الاحتفال بالذكرى الخمسين لإقامة العلاقات الدبلوماسية بين الجزائر والفاتيكان يتزامن مع الذكرى الستين لاستقلال الجزائر. حيث أنه على يقين بأن هذه الذكرى المزدوجة تشكل إنطلاقة جديدة لمواصلة تعزيز العلاقات الثنائية أكثر فأكثر.

واسترسل قائلا “ناقشت رفقة الوزير لعمامرة بهذه المناسبة عدد من القضايا ذات الاهتمام المشترك. وأكدنا على العلاقات الدبلوماسية الطيبة بين الفاتيكان والجزائر. مؤكدا تقديره لتوقيع “إعلان الجزائر” بين الفصائل الفلسطينية.


اكتشاف المزيد من قناة جيل دي زاد | Jeel Dz Tv

اشترك للحصول على أحدث التدوينات في بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى