الوطنيموقع الشروق

إطلاق مشروع التحويلات الكبرى للمياه

طالب عبد اللطيف ديلمي، الأمين العام للاتحاد الوطني للفلاحين الجزائريين، بضرورة العمل على توفير كميات من المياه الضرورية لاستعمالها في السقي الفلاحي، بعد التكفل بالدرجة الأولى بالمواطن الجزائري عن طريق استغلال المياه من البحر ونقلها للمناطق الداخلية عن طريق التحويلات الكبرى والإبقاء على المخزون المائي في جوف الأرض وكذا على مستوى السدود لاستغلالها استغلالا عقلانيا في المجال الفلاحي.

وشدد ديلمي، من عين الدفلى، الثلاثاء، على اعتماد العصرنة والتقنيات الحديثة لحسن استعمال تلك المياه المستخرجة من الأرض أو على مستوى السدود في ظل الإرادة الحقيقية لدى رئيس الجمهورية المدرك تماما لأهمية القطاع الفلاحي.

وقال إنه “من غير المعقول تواصل استيراد الفرينة والحليب في سنة 2022، معتبرا ذلك عيبا وعارا علينا في ظل توفر الأراضي الخصبة والإمكانات والكهرباء والطرقات وغيرها… واليد العاملة والإطارات الخبيرة الفلاحية المتخرجة”، داعيا إلى ضرورة التوسيع في المساحات الفلاحية الحالية من خلال تسهيل الإجراءات في الحصول على العقار والتمويل.

ديلمي: ندوة وطنية قريبا لتشخيص مشاكل القطاع

وأكد ديلمي على أنه لو تم اعتماد هذه الإجراءات البسيطة ستحقق البلاد نتائج جيدة ستقضي فعلا وبشكل كبير على تواصل الاستيراد الغذائي وتحقق حتما الاكتفاء الذاتي بمعنى الكلمة.

وفي هذا السياق، اقترح ديلمي بخصوص مخازن الحبوب أن تمنح الدولة قروضا للفلاحين تساعدهم على إنجاز تلك المخازن، شرط إيداع الفلاحين المعنيين لمنتوجاتهم المخزنة لدى ديوان الحبوب لتصبح تلك الكميات ملكا للدولة بعد أن يحصل على أتعابه وحقوقه في نهاية الموسم الفلاحي.

ودعا المتحدث إلى أهمية إقحام كل البنوك في المجال الفلاحي دون ترك البنك التنمية الفلاحية لوحده يتخبط في علاقات مع قطاع الفلاحة لضخامته، لتحويل هذا الأخير من قطاع اجتماعي إلى قطاع اقتصادي، وبالتالي سيكون الفلاح بعد 4 أو 5 سنوات شريكا اقتصاديا، ليتمكن من تطوير الاقتصاد الوطني بطريقة عملية. وطالب بتوزيع الأراضي وخلق محيطات كبرى وتغيير القوانين، “بما في ذلك قانون الامتياز الفلاحي الذي به الكثير من الثغرات ومحاولة إصلاح القطاع”. وأعلن عن عقد ندوة فلاحية قريبا، للتطرق لمختلف الجوانب العالقة ابتداء من العقار، وسائل الإنتاج والتغطية الاجتماعية للفلاح وكل الجوانب الأخرى التي يعاني منها، للنهوض من جديد بالقطاع الفلاحي الذي يعد المفتاح الوحيد لبناء الاقتصاد الوطني لمواجهة التحديات العالمية، على حد تعبيره.


اكتشاف المزيد من قناة جيل دي زاد | Jeel Dz Tv

اشترك للحصول على أحدث التدوينات في بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى