اقتصادموقع البلاد

هذه قيمة فائض الإيرادات الضريبية لسنة 2022

قال عبري صالح المدير العام بالنيابة للخزينة والتسيير المحاسبي للعمليات المالية للدولة أن الإيرادات الضريبية حققت سنة 2022 فائضا قدره 1751 مليار دينار، مشيرا إلى أن اللجوء إلى المديونية لا يدعو إلى القلق.

و جاء في بيان للمجلس الشعبي الوطني، أن لجنة المالية والميزانية استقبلت المدير العام للميزانية  فايد عبد العزيز و عبري صالح المدير العام بالنيابة للخزينة والتسيير المحاسبي للعمليات المالية للدولة.

وقدم عبري توقعات إغلاق مطمئنة لعام 2022 أبرزها ارتفاع مداخيل الجباية واستعادة النشاط التجاري وكذا انتعاش المداخيل البترولية لاسيما بعد الخروج من آثار أزمة كوفيد.

وأضاف المدير العام للخزينة بأن الإيرادات الضريبية حققت عام 2022 فائضاً قدره 1751 مليار دينار وأضاف بأن اللجوء إلى المديونية لا يدعو إلى القلق موضحا بأنه من أصل 160 مليار دينار من المديونية فإن الدين الخارجي لا يمثل سوى 0.7 % من الناتج المحلي الإجمالي.

وأما بالنسبة لمدير الخزينة  فايد فإن مشروع هذا القانون يتماشى مع متطلبات الشفافية، كما أنه يتيح للبرلمانيين ممارسة وظيفتهم الرقابية ويقلل بشكل كبير من حسابات التخصيص الخاص.

خلال المناقشة، ثمن النواب رفع مبلغ رخص البرامج التي جاءت معتبرة بالمقارنة مع السنوات السابقة، وطالبوا بإعادة تنشيط البورصة بهدف بعث تمويل المؤسسات الاقتصادية.

طالب أعضاء اللجنة أيضا برفع التجميد عن المشاريع المسجلة في العديد من ولايات الوطن، بالإضافة إلى مطالب متعلقة بعصرنة البنوك وكذا تخفيض نسبة الضريبة على الدخل.

ألح أعضاء اللجنة على ضرورة الاستثمار في شعبة التمور وإعفاء التجار الممارسين للفلاحة من الرسوم، أما فيما يخص البلديات، فقد طالبوا بإدراج بعض المداخيل الجديدة ضمن ميزانيات البلديات.

شكلت النفقات غير المتوقعة محمور متابعة من قبل أعضاء اللجنة، الذين اقترحوا رفع نسبة مساهمة التضامن حول استراد السلع المدرجة في المادة 59 وتخصيصها لتغطية العجز المالي المسجل في إيرادات صندوق التقاعد.


اكتشاف المزيد من قناة جيل دي زاد | Jeel Dz Tv

اشترك للحصول على أحدث التدوينات المرسلة إلى بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى