موقع البلاد

إبتكار علاج جديد لسرطان الثدي

نجح علماء من جامعة إمبريال بلندن في إبتكار علاج جديد لمرضى سرطان الثدي، متمثل في مجهر صغير بإمكانه وضع أنسجة الجسم التي لم يكن من الممكن الوصول إليها من قبل تحت العدسة.

ووفق صحيفة “ذا صن” البريطانية، أكد مبتكرو هذا العلاج أن المجهر الجديد بإمكانه تسريع علاج سرطان الثدي، وذلك من خلال إنتاج صور للأنسجة بسرعة غير مسبوقة، مشيرين إلى أن قطرها أقل من 1 مم، أي حوالي عرض 25 شعرة بشرية مجمعة.
وقال الدكتور خوشي فياس رئيس فريق البحث: ” نأمل أن يسمح لنا المجهر الداخلي بتحديد الخلايا السرطانية التي يبلغ حجمها جزء من مائة من المليمتر”، مضيفًا أن الهدف هو وضع هذا النظام الجديد حيز الخدمة في غضون 5 سنوات القادمة.
وكشف فريق البحث أن الأداة الجديدة ستوفر الدقة في إكتشاف الأنسجة والخلايا السرطانية، ومنع المرضى من اللجوء للعلاج الكيميائي عن طريق الحصول على تشخيص وخطة علاج لهم بسرعة، والحد من الألم والقلق من انتظار النتائج.


اكتشاف المزيد من قناة جيل دي زاد | Jeel Dz Tv

اشترك للحصول على أحدث التدوينات في بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى