المجلة

أنجبت دون زواج ولم تكن تجيد اللغة التركية قبل “حريم السلطان”… ما لا تعرفه عن مريم أوزرلي

من منا لم يسمع بـ”مريم أوزرلي” التي حازت شهرةً واسعة في العالم العربي بعد أدائها دور السلطانة “هرم” أو “هيام” في المسلسل الشهير “حريم السلطان”؟ لكن هل كنتم تعلمون أن هذه النجمة التركية لم تكن تجيد اللغة التركية قبل اختيارها بطلة في هذا العمل؟

مريم أوزرلي.. تعرف نفسها على أنها “ألمانية”
تمتلك مريم أوزرلي أصولاً تركية، فوالدها تركي من مدينة أورفا، إلا أن والدتها ألمانية، وقد نشأت أوزرلي وترعرعت في ألمانيا، وهي تحمل الجنسية الألمانية كما تحمل الجنسية التركية أيضاً، وتعرف نفسها في كثير من مقابلاتها التلفزيونية على أنها “ممثلة ألمانية”.

“أنا اسمي مريم”
خلال استضافتها في برنامج “صاحبة السعادة” الذي تقدمه الإعلامية إسعاد يونس، قالت الممثلة التركية مريم أوزرلي إنها تود تعلم اللغة العربية، وأضافت أنها تعرف بالفعل بعض الكلمات، وتحدثت خلال اللقاء باللغة العربية معرفة عن نفسها بقولها: “أنا اسمي مريم، وأنا من ألمانيا”.

كما قالت إنها تعرف بعض الكلمات الشهيرة التي سمعتها كثيراً في مصر، مثل كلمة: “ماشي”.

كذلك قالت إنها تستمع إلى الأغاني العربية في كثير من الأحيان ودندنت في الاستوديو أغنية “ثلاث دقات” لأبو ويسرا.

تعلمت اللغة التركية من أجل “حريم السلطان”
على الرغم من أنها تركية الأصل، فإن مريم أوزرلي التي نشأت في ألمانيا منذ طفولتها لم تكن تتحدث اللغة التركية إطلاقاً، لكنها تعلمتها بعدما اختيرت لأداء دور السلطانة “هيام” في مسلسل “حريم السلطان” الذي كان سبب شهرتها في العالم العربي.

وكن عدم إتقانها للغة التركية أحد أسباب اختيارها للدور، فقد كانت “هيام” روسية الأصل، ولم تكن تتحدث التركية عندما دخلت قصر السلطان سليمان.

تجربة أداء استمرت 4 أيام
أما عن كيفية اختيارها لدور “هيام” فقد تحدثت أوزرلي أن زميلة تركية لها رشحتها لهذا الدور دون أن تعلم، وبناء على ترشيح زميلتها فقد تم استدعاؤها لتجربة أداء، وذكرت أوزرلي أن زميلتها تلك كانت قد عملت معها في مجال المسرح في ألمانيا.

وعندما قدمت إلى إسطنبول تفاجأت بأن تجربة الأداء استمرت لمدة أربعة أيام متتالية وأن فريق الإنتاج كان قد حجز لها تذكرة ذهاب إلى إسطنبول دون إياب، وقد كان ذلك مؤشراً على احتمالية حصولها على الدور.

وذكرت مريم أنها كانت سعيدة للغاية بدورها في “حريم السلطان”؛ لأنها أدت دور امرأة قوية للغاية.

ابنتان من دون زواج
أثارت مريم أوزرلي الكثير من الجدل في تركيا والعالم العربي عندما أعلنت أنها حامل للمرة الأولى، خاصة أنها غير متزوجة، وتبين فيما بعد أن والد طفلتها هو رجل الأعمال التركي جان أتيش، الذي طلب من مريم إجهاض الطفلة؛ لأنه يملك أطفالاً من زواجه السابق، لكن مريم رفضت ذلك وأنجبت طفلتها الأولى “لارا” التي أشرفت على تربيتها بنفسها دون وجود أب في حياتها.

وتكرر الموقف ذاته ثانية عام 2021 عندما حملت بابنتها الثانية “ليلي”، التي كانت من أب مختلف رفضت الإفصاح عن اسمه، لكن ذكرت أنه أمريكي الجنسية، واكتفت بأن تنشر صورة لها مع ابنتيها، وتعلق قائلة: “عزيزتي “ليلي كواي” أنا وأختك “لارا جيمي” ووالدك سعداء ونرحب بك في عائلتنا، نحن سعداء جداً بانضمامك إلينا.. الله يحميك”.

وعلى الرغم من أن الجمهور هاجمها بشدة عندما أعلنت عن ولادة ابنتها الأولى دون زواج، فإن مريم لم تهتم لذلك، عندما أعلنت عن حملها وولادتها دون زواج للمرة الثانية. وردت مريم على الانتقادات قائلة إنه لا يحق لأحد أن يحكم على أحد، مشيرة إلى أنها ممتنة لكل ما عاشته، وأنها لا تهتم بما يقال الآن.

عمليات تجميل غير موفقة
ذاع صيت مريم أوزرلي في العالم العربي بعد أدائها دور السلطانة هيام في مسلسل “حريم السلطان” بسبب جمالها اللافت وسحرها الخاص الذي أتلفته لاحقاً بعمليات التجميل.

فبعد أن حازت شهرة واسعة بسبب جمالها الطبيعي، خضعت لسحر عمليات التجميل وانجرفت وراءها إلى أن تغير شكلها تماماً، ووصفها كثيرون بأنها أصبحت “قبيحة” بعد عدد من عمليات التجميل غير الموفقة التي زادت من حجم شفتيها بشكل كبير، بالإضافة إلى انتفاخ وجنتيها بشكل غير طبيعي.

لكن مريم تراجعت لاحقاً عن تلك العمليات واستطاعت أن تستعيد رونقها بعد سحب الفيلر من وجهها.

قصة حب قصيرة مع ممثل مصري
منذ عام 2017 بدأت الشائعات تلاحق مريم أوزرلي والممثل المصري باسل الزارو، خاصة أن الاثنين كانا يلتقيان كثيراً، وشاركت أوزرلي الكثير من الصور الرومانسية التي جمعتها مع باسل على حساباتها في مواقع التواصل الاجتماعي؛ مما دفع الجمهور إلى التخمين بوجود علاقة حب تجمعهما.

وفي نفس الفترة شاركت مريم صورة وفي يدها خاتم خطوبة ألماسي، الأمر الذي أدى إلى انتشار شائعات زواجها من باسل عما قريب، وفي تلك الفترة لم يؤكد أحد الطرفين هذه الشائعات ولم ينفياها كذلك.

ولكن بعد ذلك حذفت مريم كل صور باسل وألغت متابعته، وهو ما فسره البعض بانفصالهما.

وعلى ما يبدو، فإن المياه عادت إلى مجاريها لاحقاً بين الطرفين، فقد تواجدت مريم أوزرلي برفقة باسل الزارو في حفل مجلة تايم الأمريكية لعام 2022 في دبي، لكن قدم الطرفان علاقتهما على أنها علاقة “صداقة” فقط.

وقد تحدث باسل الزارو في أحد اللقاءات، مع الإعلامي وسام بريدي عن الصداقة القوية التي تجمعه بمريم أوزرلي، وأكد أنه لا صحة لأي ارتباط عاطفي كان بينهما، ولكن مع ضغط المذيع أوضح باسل الزارو على استحياء أنه كانت هناك بوادر إعجاب بينه وبين مريم، ولكن الأمر لم يتخطَّ هذا الحد أبداً.

“الكثير من المشاعر بداخلي”
وعن سبب اختيارها لمهنة التمثيل، قالت مريم أوزرلي إنها أرادت العمل في التمثيل منذ أن كانت طفلة صغيرة؛ لأنها “تملك الكثير من المشاعر بداخلها” والحياة اليومية الاعتيادية لا تتيح لها فرصة التعبير عن هذه المشاعر، لذلك كانت بحاجة لفسحة أخرى تخرج فيها جميع المشاعر المتناقضة مثل الغضب والرومانسية وغيرهما.


اكتشاف المزيد من قناة جيل دي زاد | Jeel Dz Tv

اشترك للحصول على أحدث التدوينات في بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى