الوطنيموقع الخبر

إعادة دفن رفات الشهداء بالبويرة وتيزي وزو

أعيد اليوم الثلاثاء دفن رفات 75 شهيدا بقرية ثيماغراس ببلدية آيت بومهدي جنوب تيزي وزو بمناسبة الاحتفال بالذكرى الـ 68 لاندلاع الثورة التحريرية المجيدة في الفاتح نوفمبر 1954.

وقامت مفرزة من الجيش الوطني الشعبي بنقل بقايا الشهداء التي كانت مدفونة بقبو منزل كان يستغل كمتحف للقرية، لدفنها بالمربع المخصص لها على مستوى النصب التذكاري الذي تم تنصيبه بالمناسبة والحامل لأسماء الشهداء الـ 147 لهذه القرية.

وبالمناسبة أشاد والي الولاية جيلالي دومي، الذي كان مرفوقا بالسلطات المدنية والعسكرية المحلية وأعضاء من الأسرة الثورية و منتخبين محليين، بـ “شجاعة و التزام” هذه القرية التي قدمت تضحيات جسام من أجل الاستقلال على غرار كل مثيلاتها عبر الوطن.

وأعيد أيضا دفن رفات 23 شهيدا بمقبرة شهداء مدينة بوكرام الصغيرة (غرب ولاية البويرة)، بذات المناسبة وقد أشرفت السلطات المحلية خلال زيارتها إلى بوكرام على إعادة دفن رفات 23 شهيدا سقطوا في ميدان الشرف خلال المعارك التي قادها جيش التحرير الوطني بالناحية الأولى التابعة للمنطقة الأولي من الولاية التاريخية الرابعة.

وشملت عملية إعادة الدفن رفات 23 شهيدا من المنطقة من بينهم جلابخ يحيى، مقدم رابح، زحاف عبد الرحمن، بغداد علي، بلحسيسن محمد، وبولحفد أحمد، الذين سقطوا في ميدان الشرف خلال معارك ضد الجيش الاستعماري مسجلة في الفترة ما بين 1956-1959، وفق توضيحات مديرة المجاهدين بالولاية فطوم بورابة.

كما أشارت أيضا إلى “عدم معرفة هوية بعض المجاهدين الذين أعيد دفن رفاتهم اليوم”، علما أن مراسم إعادة الدفن جرت بحضور أفراد عائلات الشهداء المعنيين الذين تم تكريمهم بالمناسبة.


اكتشاف المزيد من قناة جيل دي زاد | Jeel Dz Tv

اشترك للحصول على أحدث التدوينات في بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى