الوطنيموقع النهار

الجزائر تطلب رسميا الانضمام إلى منظمة بريكس

أعلنت المبعوثة الخاصة المكلفة بالشراكات الكبرى بوزارة الشؤون الخارجية والجالية الوطنية بالخارج. ليلى زروقي، عن طلب الجزائر رسميا الانضمام إلى منظمة بريكس.

وقد أعلنت المبعوثة الخاصة المكلفة بالشراكات الكبرى بوزارة الشؤون الخارجية والجالية الوطنية بالخارج. ليلى زروقي، عن طلب الجزائر رسميا الانضمام إلى منظمة بريكس. خلال حلولها ضيفة على “فوروم الأولى” على أمواج  الإذاعة الجزائرية.

للإشارة، فإن منظمة بريكس هي تكتل سياسي واقتصادي يضم روسيا والصين والبرازيل والهند وجنوب إفريقيا.

و كان رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون، قد أكد في شهر جويلية الأخير، أن مجموعة بريكس تهم الجزائر بالنظر لكونها قوة اقتصادية وسياسية”.

كما اعتبر أن “الالتحاق بهذه المجموعة سيبعد الجزائر رائدة مبدأ عدم الانحياز, عن تجاذب القطبين”.

وقد أشار الرئيس تبون أمس السبت خلال افتتاح أشغال لقاء الحكومة بالولاة. إلى أن الجزائر تسعى إلى رفع الدخل القومي بشكل يمكننا من الانضمام إلى مجموعة بريكس. مؤكدا “نحن نعمل في هذا الاتجاه”.

من جانبه، أكد وزير الشؤون الخارجية الصيني وانغ يي بنيويورك، أن الصين ترحب بانضمام الجزائر إلى عائلة البريكس. مشيرا إلى أن الجزائر “بلد ناشئ كبير” و “ممثل للإقتصادات الناشئة”.

وذكرت وكالة أنباء الصين الجديدة أن وانغ، قد أكد عقب لقائه بوزير الشؤون الخارجية و الجالية الوطنية بالخارج رمطان لعمامرة على هامش الدورة الـ77 للجمعية العامة للأمم المتحدة. أن “الصين تدعم الجزائر في دورها في الرئاسة الدورية لجامعة الدول العربية. وفي إنجاح القمة العربية المرتقبة في الجزائر. وترحب بانضمام الجزائر لعائلة البريكس”.

تعتبر بريكس اختصار لكتلة الأسواق الناشئة التي تضم كلا من البرازيل و روسيا و الهند. بالإضافة كذلك إلى  الصين و جنوب إفريقيا. و التي تترأسها الصين هذه السنة.

كما أوضح رئيس الدبلوماسية الصينية من جانب أخر، أن بلاده “على استعداد للعمل مع الجزائر من أجل لعب دور بناء في تحقيق السلام و التنمية العالمية”.


اكتشاف المزيد من قناة جيل دي زاد | Jeel Dz Tv

اشترك للحصول على أحدث التدوينات المرسلة إلى بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى