مجتمعموقع الشروق

نحو رفع الحجم الساعي لمادة التربية الإسلامية بالطور الثانوي

أوصى مختصون برفع الحجم الساعي لمادة التربية الإسلامية بالطور الثانوي وترقية الخطاب الديني بما يتوافق ومقتضيات الواقع ومستجدات العصر، وجاء ذلك في ختام الملتقى الوطني، المنظم الإثنين، بمركز البحث في العلوم الإسلامية والحضارة، بالأغواط.

وأكد المشاركون على تعزيز المرجعية الدينية والتعريف بالرموز الوطنية التاريخية والعلمية، مع ضرورة تفعيل التكامل والتعاون والتنسيق بين مؤسسات التنشئة الاجتماعية وسائر مؤسسات المجتمع، بما يعزز الأمن الفكري، وخاصة منها التربوية والإعلامية والأمنية والقضائية.

كما دعا هؤلاء إلى ضرورة تضمين المناهج التعليمية في مختلف أطوار التعليم كلّ ما من شأنه أن يدعم ويعزّز الأمن الفكري للأجيال علميا وعمليا، ورفع الحجم الساعي الخاص بمادة العلوم الإسلامية في مرحلة التعليم الثانوي، إلى جانب التأكيد على تعزيز الأمن الفكري في البيئة الرقمية للشباب، من خلال اِستقطاب الكفاءات العلمية الوطنية المختصة وتوفير الآليات المناسبة لذلك.

وأوصى المختصون كذلك مؤسسات التعليم العالي بتركيز الجهود في إدماج الطلبة بواقعهم الاجتماعي من خلال الدراسات الميدانية واِستطلاعات الرأي العام للوقوف على المشكلات الاجتماعية والمساعدة في حلها، إضافة إلى دعوة المؤسسات الإعلامية إلى دعم جهود الدولة الجزائرية في تحصين المؤسسات الدينية من الاختراقات المذهبية والطائفية والوقاية من التشدد والتطرف الفكري.

كما اقترح المشاركون إدراج الأمن الفكري في البرامج الوطنية للبحث العلمي والتطوير التكنولوجي ذات الأولوية، تحت وصاية وزارة التعليم العالي والبحث العلمي، لما له من أهمية تتأسس عليها رهانات التنمية البشرية والاجتماعية والاقتصادية، بما يحقق الأمن العام للفرد والمجتمع، وفق المصدر.


اكتشاف المزيد من قناة جيل دي زاد | Jeel Dz Tv

اشترك للحصول على أحدث التدوينات المرسلة إلى بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى