الوطنيموقع النهار

ميناء الجزائر.. الإنتهاء من أشغال التحديث

كشفت مؤسسة موانئ دبي العالمية، المشرفة على تسيير ميناء الجزائر، عن استكمال أشغال تحديث نهائي الحاويات.

وجاء في بيان للمؤسسة، أنّ هذه التحسينات التي تجعل من ميناء الجزائر “منشأة رائدة في البلاد”. ستسمح بالرفع من قدرات شحن الحاويات وتخفيض وقت انتظار السفن وإضافة خدمات لوجستية جديدة.

وجرى الكشف عن استثمار موانئ دبي العالمية أكثر من 114 مليون دولار في تحديث المنشآت والتجهيزات وأنظمة رقمنة نهائي الميناء. وذلك منذ التوقيع على اتفاق الامتياز في سنة 2009.

وسمحت هذه الاستثمارات بنقل القدرة الاجمالية للنهائي، من 250 ألف وحدة معادلة لعشرين قدماً، إلى 755.600 وحدة معادلة لعشرين قدماً سنوياً.

وأضاف البيان، أن أوقات انتظار السفن قد تقلصت هي الاخرى، منتقلة من 10 أيام في سنة 2009 إلى أقل من يوم واحد حاليا بالنسبة للوحدات الأصغر.

حيث أصبح بإمكان ميناء الجزائر استقبال سفن تنقل حتى 2000 وحدة معادلة لعشرين قدماً. مع تقليص معدل وقت الانتظار بنسبة 50 بالمائة.

كما يعد نهائي الميناء الأول المخصص للحاويات على مستوى الجزائر، حيث يتوفر على تغطية كلية لمراقبة بالكاميرات.

وسمحت هذه التحسينات برفع الصادرات المحلية خارج البترول والغاز من 1.5 بالمائة إلى 4 بالمائة في هذه السنة.

هذا وأكد المدير العام لمؤسسة موانئ دبي-الجزائر، سمير بومعطي أنّ الاستثمارات المستقبلية في نهائي “ميناء الجزائر”. ستتمحور حول الرقمنة والحصول على شهادة الجودة “إيزو”، واستهلاك الطاقة النظيفة.

فضلاً عن تطوير شراكات في اللوجستيك المتماشية مع نظرة وتنظيمات البلاد التي تعزّز القطاع بشكل أكبر.

كما أن المؤسسة قد استثمرت 140 مليون دولار في هذه المنشأة المينائية، التي استفادت من توسيعات. لاستقبال سفن تنقل حمولات قد تصل إلى 14.000 وحدة معادلة لعشرين قدماً، وسفن بطول قد يصل إلى 400 متر.


اكتشاف المزيد من قناة جيل دي زاد | Jeel Dz Tv

اشترك للحصول على أحدث التدوينات في بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى