المجلة

امتهن الباليه في شبابه، وأدمن الكوكايين في قمة نجوميته.. ما لا تعرفه عن “فان دام”

يُعد جان كلود كميل فرانسوا فارنبيرج المشهور بلقب “فان دام” أحد البلجيكيين القلائل الذين حققوا النجومية العالمية في الأفلام؛ وذلك بفضل تميزه في الأفلام القتالية التي جعلته أحد أهم نجوم الحركة منذ أواخر الثمانينيات وحتى منتصف التسعينيات.

وعندما تنظر إلى جسد فان دام القوي في شبابه، قد لا يخطر ببالك على الإطلاق أن هذا النجم كان راقص باليه يوماً ما، وربما لن تستطيع أن تخمن أنه أدمن الكوكايين في قمة نجوميته؛ الأمر الذي كاد أن يقضي عليه.

كيف جمع فان دام بين رقص الباليه وممارسة الكاراتيه؟
ولد جان كلود كميل فرانسوا فارنبيرج، في 18 أكتوبر/تشرين الأول 1960، في بيرشم-سانت أغاثا، في العاصمة البلجيكية بروكسل.

أولى مهارات فان دام الرياضية في طفولته كانت رياضة الكاراتيه، التي بدأها وهو في سنّ الـ10 عندما ألحقه والده بمدرسة “شوتوكان” التي تتبع أسلوباً يجمع ما بين الكاراتيه والكيك بوكسينغ، واستطاع الحصول على الحزام الأسود عندما كان في سن الـ18 فقط، قبل أن يحصل على لقب “سيد بلجيكا” في كمال الأجسام أيضاً.

ووفقاً لما ذكره موقع Eighties Kids فإنّ فان دام كان مشاركاً في منتخب الكاراتيه البلجيكي الوطني وفي سجله 44 انتصاراً مقابل 4 هزائم فقط، كما أنه أصبح بطل أوروبا في الكاراتيه كعضو في المنتخب البلجيكي، متغلباً على المصنف الثاني في العالم في ذلك الوقت.

على النقيض من ذلك فإن فان دام مارس أيضاً رياضة الباليه وهو في سن الـ16، عندما بدأ بأخذ دورات رقص فيها واستمر لمدة 5 سنوات، قائلاً إنّ الباليه ليس مجرد رقص وإنما هو فنّ أيضاً وهو إحدى الرياضات الأكثر صعوبة، كما ينسب إليه الفضل في توازنه ودقته ومرونته خلال أفلامه.

كان بدون مأوى وقدم أول فيلم له بدور راقص بريك دانس
في عام 1982، انتقل فان دام وصديقه مايكل قيسي إلى الولايات المتحدة لمحاولة تحقيق حلمهما في أن يصبحا ممثلين، ولكن أحلاهما ارتطمت بواقع الحياة المرير هناك.

قال فان دام لمجلة Martial Arts Professional: “عندما ازدادت ثقتي بنفسي، سرعان ما قررت أن الوقت قد حان للذهاب إلى أمريكا، حتى إن والدي أخبرني أنني مجنون”.

وأضاف: “جئت إلى أمريكا وأنا مليء بالثقة، ولكن سرعان ما اكتشفت أن الواقع لن يكون بهذه السهولة، لم يكن في جيبي سوى 5 آلاف دولار، وظللت أطارد أحلامي لمدة 5 سنوات وحينها لم يبقَ لدي أي نقود، عشت في السيارات ونمت في الشارع، وكنت بلا مأوى”.

بدأ فان دام عمله في التمثيل في عام 1984 من خلال فيلم “رقص الهيب الهوب” وكان دوره بسيطاً للغاية، وهو راقص في الخلفية.

الفيلم كان من إنتاج شركة Cannon Films، وهي شركة الأفلام الشهيرة في الثمانينيات والتي منحت فان دام لاحقاً أدواره البطولية الأولى، أما الفيلم فكان يتحدث عن مجموعة من الراقصين الذين يكافحون من أجل أن يؤخذوا على محمل الجد داخل مجتمع الرقص.

أدمن تعاطي المخدرات في قمّة نجوميته!
مع وصوله إلى قمة نجوميته الفنية في تسعينيات القرن الماضي، أدمن فان دام عادة خطيرة وهي تعاطي الكوكايين، إذ يقال إنه كان يصرف عليها نحو 10 آلاف دولار أسبوعياً من أجل شراء ما يصل إلى 10 غرامات يومياً.

بدأ فان دام تعاطي الكوكايين في العام 1995، ودخل ببرنامج إعادة تأهيل لمدة شهر في عام 1996 لكنه ترك ذلك بعد أسبوع واحد فقط.

وبعد تصوير الفيلم “Knock Off” توقف عن التعاطي في 1998 بعد أن تم تشخيصه بمرض الاضطراب الثنائي القطب، الذي ولَّد لديه ميولاً انتحارية آنذاك.

Belgian actor Jean-Claude Van Damme at the Cannes Film Festival, France, with his wife, circa 1985. (Photo by Richard Blanshard/Getty Images)

حياة فان دام العائلية
تزوج فان دام حتى الآن خمس مرات، المرة الأولى كانت من العام 1980 حتى عام 1984 من ماريا رودريغيز.

ومن ثم تزوج من سينيثيا ديرديريان في عام 1985، لكن الزوجين انفصلا بعد ثلاثة أشهر فقط.

أما زوجته الثالثة فكانت لاعبة كمال الأجسام غلاديس بورتوغيز، التي تزوجها في عام 1987 ، لكنهما انفصلا في عام 1992.

ثم تزوج دارسي لابيير من العام 1994 حتى العام 1997، قبل أن يعود إلى زوجته الثالثة بورتوغيز في العام 1999.

في حين أن له 3 أبناء، هم كريستوفر فان فارينبيرغ ونيكولاس فان فارينبيرغ، وابنة واحدة تدعى بيانسا بري.


اكتشاف المزيد من قناة جيل دي زاد | Jeel Dz Tv

اشترك للحصول على أحدث التدوينات في بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى