الوطنيموقع الشروق

بكالوريا 2023.. الشروع في إعداد مقترحات الامتحان انطلاقا من هذا التاريخ

ستشرع وزارة التربية الوطنية، من خلال الديوان الوطني للامتحانات والمسابقات، شهر ديسمبر المقبل، في إعداد مقترحات مواضيع امتحاني شهادتي التعليم المتوسط والبكالوريا دورة 2023، من قبل فريق عمل متخصص ومتكامل، يضم مفتشي مواد وأساتذة من ذوي الخبرة المهنية الطويلة في مجال الامتحانات والمسابقات.

وأفادت المصادر بأن مصالح مديريات التربية للولايات المختصة، بالتنسيق المباشر مع فروع الديوان الوطني للامتحانات والمسابقات التسعة، قد أنهت عملية تحيين قوائم المفتشين تخصص مواد، والأساتذة الذين ستسند لهم مهمة إنجاز ووضع مقترحات مواضيع الامتحانات الرسمية، من خلال إسقاط أسماء المحالين على التقاعد على سبيل المثال، وتعويضهم بمفتشين وأساتذة آخرين، شريطة أن تتوفر فيهم جملة من المعايير، كالكفاءة العالية والإخلاص في العمل والسرية، على أن تشرع هذه اللجان المتخصصة المنتقاة في عقد أولى اجتماعاتها شهر ديسمبر المقبل.

وسيكلف كل أستاذ باقتراح من موضوعين إلى ثلاثة مواضيع في مادة التخصص، شريطة أن تكون ذات قيمة علمية وخالية من الأخطاء وشاملة لجميع الدروس وتراعي المستوى المتوسط للمترشح بمعنى بسيطة وغير معقدة، مع ضرورة إرفاقها بالأجوبة النموذجية وسلم التنقيط.

وأضافت مصادرنا بأن فروع الديوان الوطني للامتحانات والمسابقات ستتكفل بمهمة تنظيم الملتقيات الجهوية حول إنجاز مقترحات أسئلة بكالوريا الدورة المقبلة، وستبقى أشغالها جارية إلى غاية شهر مارس كأقصى تقدير، على أن ترفع مقترحات المواضيع للديوان، ليتم وضعها ضمن ما يصطلح عليه ببنك المواضيع، لأجل دعمه وإثرائه، ومن ثم تعويض المواضيع المستهلكة في دورة بكالوريا جوان 2022.

وفي نفس السياق، ستشرع المتوسطات والثانويات في الآجال القريبة في تسجيل التلاميذ النظاميين المرشحين لاجتياز امتحاني شهادتي التعليم المتوسط والبكالوريا للدورة المقبلة، وذلك حصريا عبر النظام المعلوماتي للأرضية الرقمية، بغية إعفاء المتعلمين من هذه العملية، والتي تستمر إلى غاية شهر ديسمبر المقبل على مدار شهر كامل.

وفي سياق مغاير، شرع الأساتذة بمرحلة التعليم الابتدائي، وتطبيقا للتعليمات الوزارية الصادرة مؤخرا، في تقييم تلاميذتهم عبر مختلف الميادين والأنشطة البيداغوجية للمواد اللغوية الأربع، العربية والأمازيغية والفرنسية والإنجليزية، من خلال قياس مستوى تنمية مهاراتهم في مجالات القراءة أداء وفهمًا، فهم المنطوق، التعبير الشفوي، الإملاء والمحفوظات، على أن يقوموا بمنحهم علامات عددية، تكون مرفوقة بملاحظات نوعية في تلك الأنشطة، تضاف لعلامات التقويمات والفروض المحروسة والاختبارات الفصلية.

وتجدر الإشارة بأن الوزارة قد أدرجت هذه السنة تعديلات جوهرية على ترتيبات التقويم البيداغوجي في مرحلة التعليم الابتدائي، بعدما تقرر إدراج معدل التقويم المستمر للمواد اللغوية الأربع، ضمن حساب المعدل العام للتلاميذ، للانتقال من مستوى تعليمي لآخر، قصد الارتقاء بمستواهم التعليمي بمرحلة مهمة جدا تعد قاعدية لباقي الأطوار التعليمية.


اكتشاف المزيد من قناة جيل دي زاد | Jeel Dz Tv

اشترك للحصول على أحدث التدوينات في بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى