اقتصادموقع الشروق

تراجع كبير لإنتاج الحمضيات و”غرفة الفلاحة” تطمئن

كشف المهندس الفلاحي، أحمد مالحة، لـ”الشروق”، عن تراجع في منتوج الحمضيات للموسم الزراعي الجاري، بنسبة تتراوح بين 30 بالمائة و40 بالمائة، مقارنة بالعام الماضي، وأوضح أن أشجار هذه الفواكه، تعرضت لـ”صدمة” مناخية، نتيجة الارتفاع في درجة الحرارة خلال فصل الربيع الماضي، والتغيرات المفاجئة للطقس.

وقال مالحة إن الجزائر تملك مساحة 70 ألف هكتار من الحمضيات، ولكن الإنتاج تراجع، خاصة المتعلق بأصناف جديدة، مؤكدا أن الخسائر التي سببتها “الصدمة المناخية”، تختلف بين الفلاحين.

وحول ذات الموضوع، أكد عضو المجلس الوطني للحمضيات، محمد سلامي مستثمر فلاحي بالبليدة، أن جني الحمضيات للموسم الجاري، سيشهد تراجعا ملحوظا، حيث لا يمثل إلا 10 بالمائة من محصول السنة الماضية، وهذا بسبب الرياح القوية التي عرفها فصل الربيع الماضي.

وأوضح سلامي أن الزهور والثمرة الأولى للحمضيات تعرضت لصدمة مناخية وإتلاف جراء قوة الرياح، حيث يبقى الليمون أكثر الحمضيات إنتاجا هذا العام، في حين أن بعض الأصناف الجديدة من الحمضيات سجلت خسائر تضرر جراءها الفلاح.

ومن جهة أخرى، نفى مصدر من الغرفة الفلاحية لولاية تيبازة لـ”الشروق”، تسجيل خسائر في الحمضيات عند أغلب الفلاحين، وقال إن الوقت لا يزال كافيا للحكم النهائي على إنتاج هذا الموسم، مشيرا إلى أن الولاية تنتج 40 طنا في الهكتار الواحد.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى