موقع الشروقوطني

توحيد الاختبارات الفصلية بين تلاميذ المؤسسة الواحدة

قررت وزارة التربية الوطنية منع مديريات التربية للولايات، من خلال رؤساء المؤسسات التربوية للأطوار التعليمية الثلاثة، من توحيد إجراء الاختبارات الفصلية عبر المقاطعات التفتيشية، إذ أكدت بأنهم مطالبون بتوحيدها بين تلاميذ المؤسسة التربوية الواحدة لا غير، وذلك لأجل الوقوف على مواطن الضعف لدى المتعلمين والعمل على تداركها.

وأفادت مصادر “الشروق” بأن مصالح وزارة التربية الوطنية المختصة قد سارعت لإبلاغ مديري المؤسسات التربوية عن طريق مديريات التربية للولايات، من خلال المنشور الوزاري رقم 1711 المؤرخ شهر أكتوبر الفارط، بأنهم مطالبون بتوحيد الاختبارات الفصلية بين تلاميذ المؤسسة التربوية الواحدة، وذلك في كل المواد التعليمية للمستوى الواحد بالنسبة لمرحلة التعليم المتوسط، وفي كل مادة حسب المستوى الواحد والجذع المشترك الواحد والشعبة الواحدة، بالنسبة لتلاميذ الطور الثانوي، وبالتالي فهم ممنوعون من إجرائها بصفة موحدة عبر المقاطعات التفتيشية.

وجاء القرار على خلفية مبادرة أطلقها مفتشون للتنظيم التربوي “المواد” في الآونة الأخيرة، لتوحيد الاختبارات بين تلاميذ المقاطعة الواحدة التي تضم عادة بين 10 و15 مؤسسة تربوية، لكي يتسنى لهم معرفة نقاط وعناصر الضعف لدى المتعلمين خاصة في المواد الأساسية والمميزة للشعب، ثم العمل على استدراك تلك الاختلالات ومعالجتها بصفة آنية، من خلال برمجة حصص دعم وتقوية مكثفة، خاصة بعدما وقفوا على تراجع مستوى التلاميذ التعليمي وتدني مكتسباتهم القبلية، بسبب مخلفات كورونا التي تسببت في تعطيل الدراسة بشكل اضطراري لحماية الأرواح، الأمر الذي دفع بالوزارة آنذاك اللجوء إلى تبني مخططات وتدرجات استثنائية للتمدرس لإنقاذ المواسم الدراسية السابقة من شبح سنة بيضاء.

وأضافت مصادرنا بأن الوصاية قد حثت مديريها الولائيين، من خلال المنشور الوزاري المتضمن ترتيبات التقويم البيداغوجي للسنة الدراسية 2022/2023 في المراحل التعليمية الثلاث، وبناء على المنشور رقم 1666 المؤرخ في 15 أكتوبر 2022، المتضمن رزنامة الاختبارات الفصلية للسنة الجارية، حثتهم على أهمية احترام رزنامة الاختبارات الفصلية، والعمل على تصحيح كل الأنشطة التقويمية مع التلاميذ، مع الحرص على تمكينهم من الاطلاع على أوراق إجاباتهم، حتى يتسنى لهم الوقوف على مواطن القوة وتعزيزها ومواطن الضعف لتداركها.

وتجدر الإشارة بأن الوزارة الوصية قد شددت على أهمية تخصيص اختبار فصلي واحد لكل مادة من المواد المقررة في مرحلة التعليم الابتدائي، على أن يبرمج اختبار واحد في اليوم في الحصة المخصصة للمادة، مع ضرورة إعلام التلاميذ برزنامة الاختبارات لكي يطلعوا عليها، ولكي يتسنى لهم التحضير لها بشكل جيد، مع ترك فاصل زمني مدته أسبوع على الأقل بين إنهاء إجراء الفروض المحروسة والشروع في برمجة الاختبارات الفصلية.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى