موقع النهاروطني

طائرات “درون “صنع جزائري لهذه المهمة

أعلن إبراهيم مرّاد، وزير الداخلية والجماعات المحلية والتهيئة العمرانية عن إتخاذ عدد من الإجراءات الإستباقية تحضيرا لصيف 2023 وتفادي تكرار حرائق صيف 2021. ووضع خارطة طريق بإشراك مختلف القطاعات الوزارية.

ورده على سؤال شفوي من نائب بالبرلمان بخصوص الإجراءات التنظيمية واللوجستيكية التي ستتخذها الوزارة تحضيرا لصيف 2023. وتفادي تكرار حرائق صيف 2021 لاسيما التجهيزات والطائرات المخصصة لإخماد الحرائق. قال مرّاد انه تم الشروع تطوير طائرات بدون طيار درون جزائرية الصنع لمراقبة ورصد حرائق الغابات عبر الوطن. وذلك من خلال المبادرة التي أطلقتها المندوبية الوطنية للأخطار الكبرى لمواجهة حرائق الغابات.

وتابع وزير الداخلية بالقول أن إنتاج أول نموذج سيتم في غضون سنة 2022 وسيتم استغلالها في عملية الرصد والمراقبة والإنذار والوقاية.

أعداد منذ بداية سنة 2022 مخططات خاصة بالوقاية من حرائق الغابات الخاصة بموسم 2022 متبوعة بمخططات عملاتية تم تجسيدها بـ 40 ولاية. بالإضافة إلى القيام بتمارين إفتراضية ميدانية لوقع حرائق الغابات بالتنسيق مع مختلف المصالح المختصة. مع تنصيف لجان وطنية ولائية بالإضافة إلى لجان دائرية وبلدية وكذا السكان المحاذين للغابات منذ 2022.

كما قامت السلطات بإستأجار وحجز لطائرة من نوع برياف مخصصة لإطفاء حرائق الغابات لموسم 2022 قاذفة للمياه بسعة 12 ألف لتر من روسيا . حيث باشرت السلطات بإقتناء 4 طائرات روسية الصنع من نوع برياف لديها خاصية التزود بمياه البحر. سيتم استلام الأولى منها شهر ديسمبر 2022 بينما الأخرين في سنة 2023.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى