الوطني

الوزير الأول يؤكد ضرورة إنهاء الفوارق بين الولايات

قال الوزير الأول، أيمن بن عبد الرحمان، إن الرهان القادم يتمثل في الدفع بالجزائر إلى مصاف الدول الـ20 الأولى عالميا.

وأوضح بن عبد الرحمان خلال لقائه بممثلي المجتمع المدني في تيسيمسيلت، أن مقاربة الجزائر الجديدة تعتمد على إتمام المشاريع في آجالها وتسيير أمثل للأظرفة المالية.

وذكر المتحدث بقرار الرئيس تبون المتمثل في تأسيس المرصد الوطني للمجتمع المدني بهدف مساعدة الجماعات المحلية في التسيير ومراقبة الشأن العام.

وأضاف: “لا يجب أن نُسود الصورة ويجب أن نُنهي الفوارق”، مبرزا أن “هناك ولايات أخرى ستتبع ولاية تيسمسيلت وخنشلة”.

وأشار المسؤول ذاته إلى أن المشاريع التي سيتم تجسيدها بولاية تيسمسيلت ستكون خلاقة للثروة ومناصب الشغل، معتبرا أن “قطاع السياحة في الولاية بإمكانه خلق قرابة 1000 منصب شغل”.

وفي ذات الصدد، أكد الوزير الأول أن ولاية تيسمسيلت ستشهد ثورة في قطاع الصحة، مشددا بأن “الدولة لن تدخر أي جهد في خدمة ساكنة الولاية”.

واختتم أيمن بن عبد الرحمان كلمته أمام ممثلي المجتمع المدني بـالقول: ” تيسمسيلت تحظى بمكانة خاصة لدى رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون”.


اكتشاف المزيد من قناة جيل دي زاد | Jeel Dz Tv

اشترك للحصول على أحدث التدوينات في بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى