مجتمع

13سنة سجنا لقاتل شقيقه في وهران بسبب هوائي مقعر

أدانت محكمة الجنايات الاستئنافية مطلع الأسبوع الجاري، قاتل شقيقه عمدا بالسجن لمدة 13سنة، القرار الذي يأتي بعد استئناف المتهم الحكم الابتدائي الصادر في حقه، والذي قضى بسجنه لمدة 15 سنة، عن تورطه في سفك دم أخيه بسبب صحن هوائي، وفي لحظة غيّب فيه الخمر عقله وعاطفته وإنسانيته..

تعود وقائع هذه الجريمة النكراء إلى تاريخ 07-01-2019 داخل البيت العائلي للشقيقين الجاني والضحية في قضية الحال، والكائن بوسط مدينة وهران، عندما وجد هذا الأخير أخاه في تلك الليلة وكعادته يحتسي الخمر، لتقع عين كل منهما على الأخر، المنظر الذي تفاعل معه المتهم بإيماءة وجهها لشقيقه، داعيا إياه ليتبعه إلى الوجهة التي يريد، لكن الضحية تجاهل طلبه ودخل مباشرة إلى غرفته، وبعدها بلحظات تفاجأ الجاني باختفاء الإشارة في جميع القنوات التلفزية، ثم انقطاع الكهرباء في غرفته، ونفس الأمر وقع في غرفة ابنه، في حين كان الوضع عاديا في الجزء الآخر من البيت الذي يقيم فيه الضحية، وعندها راح يتفقد على مستوى سطح البناية المقعر الهوائي خاصته، وهناك وجد كابل الربط مفصولا، الأمر الذي استشاط له غضبا وحوّله إلى ثور هائج حيال صنيع أخيه.

وفي غمرة الحنق عليه والاغتياظ منه، توجه رأسا نحو غرفة الضحية حاملا في يده سكينا من الحجم الكبير، ليدخل الطرفان في شجار عنيف، بلغ صداه مسمع ابن الجاني، الذي جاء في أوراق الملف أنه تدخل بين أبيه وعمه في محاولة منه لتفريقهما وتهدئة الوضع، لكن الأسوأ وقع على يد والده، الذي مزق جسد الضحية بـ12 طعنة لم تبق منه جزءا إلا وأصابته أو لطخته بالدماء، ثم لاذ القاتل بالفرار، قبل أن تلقي عناصر الأمن الحضري بوسط المدينة القبض عليه وهو في حالة ثمالة وسكر جد متقدم، حيث قدرت نسبة تعاطيه للكحول في تحليل الدم الذي أخضع له عقب توقيفه بـ2 غرام/اللتر.

وأمام هيئة المحكمة، اعترف المتهم بإزهاقه روح شقيقه، لكنه نفى القصد الجنائي من جهته، مبررا فعلته إنه يتحرق جراءها أسفا وندما، بأنه كان ليلتها فاقدا للوعي بسبب إفراطه في الشرب، ليطلب من العدالة مراعاة ظروفه الاجتماعية والصحية وتمكينه من ظروف التخفيف، لكن ممثل الحق العام أدان الفعل بشدة، خاصة أن القضية أعادت للأذهان داخل قاعة المحكمة قصة قابيل وهابيل.. أول جريمة قتل حدثت في تاريخ البشرية، وشربت فيها الأرض دما مسفوكا لإنسان على يد شقيقه، لتلتمس في حق الجاني تشديد العقوبة، قبل النطق بالقرار سالف الذكر.


اكتشاف المزيد من قناة جيل دي زاد | Jeel Dz Tv

اشترك للحصول على أحدث التدوينات في بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى