مجتمع

هذا موعد بلوغ الأنفلونزا الموسمية ذروتها

توقع الباحث في علم الفيروسات محمد ملهاق، أن تبلغ موجة الأنفلونزا الموسمية ذروتها نهاية شهر ديسمبر الحالي وبداية جانفي القادم، مضيفا أن السنة الحالية شهدت موجة عنيفة من الأنفلونزا مسّت عددا كبير من المواطنين.

وكشف ملهاق في تصريح لـ”سبق برس” اليوم الجمعة، عن الأسباب التي ساهمت في تسجيل الأنفلونزا الموسمية لأرقام مرتفعة مقارنة بالسنوات الماضية، قائلا إن وباء الأنفلونزا يأتي كل عام لكنه كان قويا خلال السنة الحالية بسبب التذبذب الجيني وعدم استقرار جينات الفيروس، بالإضافة إلى رفع جميع التدابير الصحية الخاصة بفيروس كورونا بشكل مفاجئ لتكون كلها عوامل مساهمة في بلوغ أرقام قياسية في عدد الإصابات بالأنفلونزا الموسمية عكس السنوات الماضية.

ورجّح مُحدثنا، بلوغ فيروس الأنفلونزا الموسمية ذروته مع نهاية شهر ديسمبر الحالي وبداية جانفي المقبل، موضحا أن توقعات منظمة الصحة العالمية وأغلب الخبراء والباحثين صبّت في هذا الإطار.

كما حذّر الدكتور محمد ملهاق، من ظاهرة التداوي مباشرة من الصيدلي، مُشدّدا على خطورة هذا الأمر الذي يخلّف مضاعفات صحية، مؤكدا أن الطبيب هو المُؤهل الوحيد لوصف الدواء للمريض.

وأضاف: “الجهاز الهضمي يحتوي على جراثيم نافعة وأخرى ضارة، المضادات الحيوية تُساهم في تقليل الجراثيم النافعة التي تُصنّف على أنها الجهاز المناعي الأول، وبالتالي يكون هناك خطر على صحة الإنسان”. مضيفا أن دور المُضادات الحيوية يكمن في حماية الجسم من الجراثيم وليس من الفيروسات.

وأوصى محمد ملهاق، المواطنين خاصة أصحاب الفئات الهشة على غرار “النساء الحوامل، كبار السن، أصحاب الأمراض المُزمنة” بضرورة التلقيح ضد الأنفلونزا الموسمية لأنه يُساهم في حمايتهم من خطر الوفاة، مُوصيا بأهمية غسل اليدين باستمرار لأنه يقي جسم الإنسان من كل الأخطار رغم بساطته.


اكتشاف المزيد من قناة جيل دي زاد | Jeel Dz Tv

اشترك للحصول على أحدث التدوينات في بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى