مجتمع

اكتشاف ورشة سرية لتدوير نفايات البلاستيك بوهران

وضعت مصالح الدرك الوطني، بوادي تليلات في وهران مؤخرا، حدا لنشاط ورشة كانت تعمل بطريقة غير شرعية في رسكلة نفايات البلاستيك، وتوجيه منتجاتها مجهولة المصدر والاستخدام خارج إطار الرقابة والحماية إلى السوق المحلية

وتأتي هذه العملية ، بناء على معلومات وردت إلى الفرقة، مفادها وجود ورشة بأحد أحياء بلدية وادي تليلات تمارس نشاطا إنتاجيا خارج الإطار القانوني، ليتم بعد التحقق من المعلومة واستيفاء جميع الإجراءات القانونية اللازمة، التنقل إلى عين المكان، وهناك تم العثور على الورشة سالفة الذكر يستغلها صاحبها في تدوير البلاستيك المستعمل، دون وجود أي وثيقة قانونية تثبت شرعية نشاطه، كما ضبطت داخل هذه الأخيرة، الآلة التي كان يستعمل صاحبها في رسكلة النفايات البلاستيكية، إلى جانب كمية معتبرة من منتجاتها التي وجدت منها أنواع مختلفة.

ليتم على إثر ذلك رفع جملة من الجنح ضد صاحب الورشة، وهي تتعلق باستغلال هذا الأخير منشأة مصنفة دون رخصة، عدم امتلاكه السجل التجاري، جنحة عدم التصريح بالمستخدمين، إضافة إلى عدم توفر المكان وما يصدر عنه من منتجات موجهة للتسويق على شروط الحماية.

ويشار في هذا الصدد، إلى أن البلاستيك المرسكل المضبوط يجهل مصدره، ما من شأنه أن يشكل خطرا صحيا يهدد مستعملي هذا النوع من المنتجات غير المراقبة ولا المعالجة بالطريقة المطلوبة، في حال كان التدوير يعتمد في جزء من مواده على نفايات بلاستيكية تفرزها عيادات ومؤسسات استشفائية ومخبرية لا تتوفر على محارق فعالة، أو كان مصدرها مناطق صناعية تتعامل بعض المصانع فيها بمواد كيماوية سامة معبأة في دلاء وبراميل من البلاستيك، ثم تتخلص منها بطريقة غير قانونية على مستوى المفرغة العمومية، أين يجد فيها جامعو نفايات البلاستيك مورد رزق خصب بسبب ثقل وزنها، والذي من شأنه أن يستغل في تحقيق أكبر حجم ممكن من الإنتاج بعد التدوير، خاصة إذا تجسد ذلك في منتجات موجهة للاستعمال المنزلي في المطابخ والحمامات.

فيما يشير ذات المصدر إلى أن الفرقة الإقليمية للدرك الوطني بوادي تليلات تواصل التحقيق في قضية ورشة رسكلة البلاستيك، على أن تنجز محضر جنحة بشأنه، وإرساله إلى الجهات القضائية المختصة.


اكتشاف المزيد من قناة جيل دي زاد | Jeel Dz Tv

اشترك للحصول على أحدث التدوينات في بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى