المجلةحواء

لا يتعلق الأمر بالكريمات فقط.. كل ما تريدين معرفته عن الترطيب الصحي للبشرة

عندما نتحدث عن روتين العناية بالبشرة نجد أن الترطيب من أهم الخطوات التي يجب اتخاذها للحفاظ على بشرة نضرة وصحية، لكن كيف نرطب بشرتنا بطريقة صحيحة بحيث نقضي على الجفاف والتشققات دون الحصول على ملمس زيتي مزعج؟

ترطيب البشرة لا يتعلق بالمرطبات فقط
بالتأكيد يجب استخدام الكريمات المرطبة للتخلص من جفاف البشرة، لكن هذا ليس كل شيء. فهناك العديد من العوامل التي تؤثر على ترطيب البشرة، من ضمنها مستويات الترطيب بالجسم وجودة الهواء حولك ونوع المياه التي تستخدمينها.

وقبل أن نتحدث عن كل هذا دعينا نستعرض أولاً أسباب جفاف الجلد لنتوصل بسهولة إلى أفضل طريقة للعلاج:

ما أسباب جفاف الجلد؟
في بعض الأحيان يتجاوز جفاف الجلد كونه مزعجاً فقط، بل قد يكون أحياناً مؤلماً أيضاً ويسبب الحكة والتهيج والاحمرار وتشققات الجلد.

على الرغم من شيوع الاعتقاد بأنَّ جفاف الجلد ناتج عن انخفاض الرطوبة، فإنه في الواقع ناتج عن انخفاض قدرة الجلد على الاحتفاظ بالرطوبة داخله. يحدث ذلك عادةً بسبب عوامل وراثية أو أسباب صحية، أي لا علاقة للمنتجات المستخدمة بالأمر.

ويعتبر العامل الوراثي في هذه الحالة هو العامل المُحدّد الأكبر لجفاف الجلد.

ومع ذلك، قد تؤثر أيضاً التغيرات الهرمونية والتقدم في العمر في ما إذا كانت البشرة جافة أو دهنية أو مختلطة أوعادية.

على سبيل المثال، قد تكون بشرتك عادية في مرحلة مبكرة من العمر، لكنها قد تتحوَّل إلى جافة بسبب التغيرات الهرمونية مثل انخفاض مستويات هرمون “الأستروجين” في أثناء مرحلة انقطاع الطمث.

كذلك تعاني بعض السيدات من جفاف في الجلد خلال فصل الشتاء أو بعد الاستحمام بالماء الساخن حتى لو كانت بشرتهن دهنية أو مختلطة أو عادية.

ويضيف الدكتور نادر قاذي، طبيب الأمراض الجلدية والجراحات التجميلية في كاليفورنيا: “تعاني البشرة من الجفاف بسبب نقص الزيوت الطبيعية المسماة (الزهم) أو عدم قدرة الجسم من الأساس على إنتاج ما يكفي من تلك الزيوت الطبيعية لترطيب البشرة”.

الفرق بين الترطيب (Moisturizing) والإماهة (Hydrating)
إذا كانت بشرتك جافة أو تعانين من جفاف في الجلد، فقد تلجئين إلى وضع طبقة تلو أخرى من المنتج المرطب الخاص بك. لكن قبل فعل ذلك، ينبغي لكِ أولاً فهم أنَّ الترطيب (Moisturizing) لا يعني دائماً الإماهة (Hydrating).

تخبرنا الطبيبة الجلدية إليزابيث وايلر بأنَّ “الترطيب، ببساطة، هو وضع منتج مرطب -غالباً ما يتكون من سيراميد أو دهون أو مكونات حاجزة تساعد في الاحتفاظ بالرطوبة داخل البشرة. يساعد الترطيب على منع تبخر الماء من الجلد، ومن ثمَّ تقليل احتمالية حدوث فقدان للماء عبر الجلد”.

في المقابل، تنطوي إماهة البشرة على زيادة كمية الماء (أو المكونات المرتبطة بالماء) في الجلد. بعبارة أخرى، تتعلّق الإماهة بشكل أساسي بإدخال الماء إلى طبقات الجلد، في حين يتعلق الترطيب بحبس الماء داخل الجلد ومنع تبخره.

أي إنك عندما تميّهين البشرة، فإنَّك تجذبين الماء إلى الطبقة السطحية للبشرة، إما من خارجها وإما من داخلها. في المقابل، يُشكّل ترطيب البشرة حاجزاً على الجلد لمنع تسرب أي ماء منه. لذا، فإنَّ كليهما مهم جداً لصحة الجلد.

وهذا ما يفسر بقاء الجلد جافاً ومشدوداً في بعض الأحيان حتى مع وجود كثير من الترطيب، لأنَّك لم تشبعي البشرة بالماء أولاً.

كيفية إماهة البشرة
إليكِ بعض النصائح التي ستساعدك في الحفاظ على ترطيب بشرتك وتعزيز امتصاصها للماء؛ على أمل التخلص من الجفاف إلى الأبد، وفقاً لما ورد في موقع Live Science الأمريكي.

تجنّبي استخدام الماء شديد السخونة عند الاستحمام أو التنظيف

لنبدأ بروتين العناية بالبشرة الخاص بك. توصي طبيبة الأمراض الجلدية، إليزابيث وايلر، باستخدام الماء الفاتر دائماً عند غسل الوجه أو الاستحمام، لأنَّ الماء الساخن قد يخل بتوازن دهون البشرة، الأمر الذي يؤدي إلى الجفاف وفقدان البشرة للماء.

وضع السيروم المرتكز في مكوناته على الماء أو المرطبات التي تحافظ على مستويات الرطوبة في البشرة

إن الوقت المثالي للترطيب هو بعد غسل وجهك وجسمك. يُوصى باستخدام سيروم يرتكز في مكوناته على الماء أو مرطب يحافظ على مستويات الرطوبة في البشرة.

تحافظ هذه النوعية من المرطبات على الرطوبة بالقرب من خلايا الجلد، ما يسمح بامتصاص أفضل للماء ويحافظ على ترطيب البشرة بفعالية. ويعد حمض الهيالورونيك وجل الصبار بعض الأمثلة على هذه المرطبات.

استخدمي واقياً شمسياً

قد يؤدي التعرُّض لأشعة الشمس إلى جفاف الجلد، لذا تأكدي من وضع واقٍ شمسي قبل الخروج نهاراً.

استخدام جهاز ترطيب الهواء في غرفة النوم

تقول اليزابيث إنَّ “هذا سيقلل من تبخر الماء من الجلد أثناء فترة النوم”.

شرب كثير من الماء على مدار اليوم

يجب تذكر أنَّ الجلد عضو مثل أي عضو آخر في الجسم. في حين أنَّ وضع أولاً السيروم المعتمد في الترطيب على إدخال الماء إلى الجلد قبل المرطبات يساعد بالتأكيد في حبس الماء داخل البشرة، فإنَّ أفضل طريقة أحياناً لترطيب الجسم هي ببساطة شرب مزيد من الماء. توصي الأكاديمية الوطنية الأمريكية للعلوم والأكاديمية الوطنية للطب بأنَّ يستهلك الأشخاص البالغون 3.7 لتر من السوائل يومياً بالنسبة للرجال و2.7 لتر من السوائل يومياً بالنسبة للنساء.

الحصول على القدر الموصى به من النوم

وفقاً لدراسة عن النوم نُشرت عام 2019، تؤثر مدة النوم في مستويات ترطيب بشرتك، حيث تؤدي فترات النوم القصيرة (6 ساعات أو أقل) إلى زيادة احتمالية الإصابة بجفاف الجلد.

زيارة طبيب الأمراض الجلدية إذا كنت لا تزالين تعانين من جفاف الجلد

بينما يساعد إدخال هذه التعديلات الخاصة بنمط الحياة في تحسين مستويات ترطيب بشرتك، لكن إذا كنتِ ما زلتِ تعانين من الجفاف أو تشعرين بالانزعاج من مظهر بشرتك، فإنَّنا نوصي باستشارة طبيب الأمراض الجلدية لمساعدتك في حل المشكلة.

ابحثي عن هذه المكونات في مرطب الجسم
تتنوع المرطبات من المواد الطبيعية مثل العسل وجل الصبار إلى الجزيئات المصنعة في المختبر، التي تتراوح من الجلسرين البسيط إلى الجزيئات المثبتة سريرياً، مثل زيليتي الجلوكوزيد، التي تحافظ على مستويات الرطوبة لمدة تصل إلى 72 ساعة.

المكونات الرئيسية التي تحافظ على الرطوبة هي الفازلين والزيوت المعدنية واللانولين والدايميثيكون. يساعد الجلسرين البروبيلين جليكول والبروتينات واليوريا والفيتامينات على جذب الماء إلى الطبقة الخارجية من الجلد وإبقائها ناعمة، كما يوضح موقع Everyday Health.

تحتوي بعض مرطبات البشرة أيضاً على حمض ألفا هيدروكسي (AHA)، الذي يقشر الجلد الميت، وبالتالي يسمح بظهور الجلد الجديد.

منتجات ترطيب اليدين
أما عن ترطيب اليدين، فهناك العديد من الكريمات التي تحتوي على مكونات فعالة، أبرزها وفقاً لما ورد في مجلة W الأمريكية:

مُقشِّر الجسم من C & The Moon
بجانب كون هذا المُقشِّر المستخلص من السكر البني صديقاً للبيئة وآمناً ولطيفاً على البشرة، فإنه أيضاً يُعطي رائحةً جميلةً لدرجة أنك قد ترغبين في تناوله.

ويُساعد مُقشِّر C & The Moon على معالجة البشرة وترطيبها ومنحها شعوراً بالانتعاش.

سيروم تجديد بشرة اليد من Beverly Hills MD
قام طبيب التجميل جون لايكي، والطبيب بايمان دنيالبو بتصميم هذا المنتج لترطيب اليدين.

يساعد هذا السيروم الترطيبي على شد البشرة والتخلص من “مظهر البشرة المجعدة”، بسبب احتوائه على مستخلص التفاح، الذي يعمل على ترطيب البشرة وتفتيحها، فضلاً عن حمايتها من الأضرار البيئية التي قد تُسبب فرط التصبغ.

كريم لليد شديد الفاعلية من Dr.Sebagh
يعد هذا كريماً لليد فائق الترطيب والحماية، لمعالجة وتغذية الأيدي الجافة نتيجة استخدام الصابون ومُطهر اليد.

يحتوي هذا الكريم على كمية كبيرة من فيتامين E، وأوميغا 3، و6 أنواع من الأحماض الدهنية، ويشتمل أيضاً على قهوة خضراء غنية بمضادات الأكسدة بجانب حمض الهيالورونيك الذي يُساعد على الترطيب العميق للبشرة.

ماسك ترطيب اليد من Karuna
سوف يمنحك هذا الماسك ترطيباً لليد؛ لاحتوائه على مزيج من زيت الصبار، وأحماض الببتيد الأمينية وفيتامين B، وسيعمل على تفتيح البشرة بفضل عرق السوس الصيني.

عن عربي بوست


اكتشاف المزيد من قناة جيل دي زاد | Jeel Dz Tv

اشترك للحصول على أحدث التدوينات في بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى