مجتمع

الحبس النافذ للمتهمين بالاعتداء على الأراضي الفلاحية بمستغانم

أصدرت، مساء الخميس، المحكمة الابتدائية لعين تادلس التابعة لمجلس قضاء مستغانم، أحكامها في ملف التعدي على الملكية العقارية، منهية بذلك فصلاً أول من محاكمة الحال، وذلك بعد تأجيل النطق بالأحكام في حق المتهمين في جلستين متتاليتين.

وقرّرت المحكمة ذاتها، توقيع عقوبة ستة أشهر حبسا نافذا وغرامة مالية قوامها 50 ألف دينار جزائري في حق المتابعين في هذا الملف، الذي شهد جلسة محاكمة نهاية شهر نوفمبر الفائت، والتمس فيها ممثل الحق العام توقيع عقوبة سنتين حبسا في حق المتابعين الرئيسيين في ملف تغيير طابع فلاحي .

وتوبع المتهمون العشرة من ضمنهم رجال أعمال خواص ورئيس بلدية سابق في الفترة الانتخابية 2017/2021 ومن معه، من قبل نيابة الجمهورية بتهم تخص جنحة المشاركة في تغيير طابع فلاحي لأرض مصنفة ضمن العقار الفلاحي، تسليم وثيقة إدارية غير قانونية، جنحة طلب وقبول مزية غير مستحقة، إضافة إلى الإساءة في استغلال الوظيفة وتحريض موظف على استغلال نفوذه، وكذا إنشاء بناية بدون رخصة، مع التعدي على الملكية العقارية، وتغيير طابع فلاحي لأرض تقع ببلدية حاسي معماش في مستغانم .

وحسب فصول القضية (22/2632)، التي عالجتها محكمة جنح عين تادلس، فإنها تعود إلى تحقيق معمق أنجزته مصالح الدرك، بناء على معلومات واردة إليها، وبموجب تعليمة نيابية للتحقق من تجاوزات تتعلق بالتعدي على أرض فلاحية، ليتم سماع كافة الأشخاص واستدعاء 11 شاهدا للإدلاء بإفادات في موضوع إقامة بنايات عشوائية، وتغيير طابع أرض فلاحية لغرض البناء.


اكتشاف المزيد من قناة جيل دي زاد | Jeel Dz Tv

اشترك للحصول على أحدث التدوينات في بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى