مجتمع

مسبوق يتاجر بالأسلحة والآثار في خنشلة

مكنت عملية التفتيش التي قام بها عناصر فرقة البحث والتدخل بأمن ولاية خنشلة، مساء الثلاثاء لمرآب مسكن أحد المسبوقين قضائيا بعد حصولهم على إذن من النيابة، من ضبط مخدرات صلبة، وكمية معتبرة، من الذخيرة الحربية، واسلحة بيضاء، إلى جانب مجموعة من القطع النقدية الأثرية، ومركبتين تم وضعهما للسير بعد تزوير وثائقهما الإدارية، بالإضافة إلى كمية من المهلوسات.

وكانت فرقة البحث والتدخل بأمن خنشلة، قد تلقت معلومات مؤكدة بشأن قيام شاب مسبوق قضائيا يبلغ من العمر 33 سنة من العمر، بتخزين كمية معتبرة من مختلف أصناف المخدرات التي يقوم بترويجها، على مستوى مرآب مسكنه العائلي، بإحدي بلديات ولاية خنشلة، ليتم على إثر ذلك تنشيط عنصر الاستعلامات، واستغلال المعلومات المتحصل عليها، قبل استصدار إذن من النيابة بتفتيش مسكن المشتبه فيه، ما أسفر عن حجز 20 قرصا من المخدرات الصلبة من نوع إكستازي، وقاطعين، اضافة إلى 16 قطعة نقدية أثرية تعود لأزمنة غابرة، وصاعق كهربائي، بالإضافة إلى منظار من صنع أجنبي، ومنظار أحادي العدسة صنع أجنبي أيضا.

كما أسفرت عملية تفتيش المرآب عن ضبط 29 خرطوشة لبندقية صيد معبأة عيار 12 ملم، وخراطيش أخرى من عيار 16ملم ، كما تم العثور على أدوات تنظيف سلاح ناري، من الصنف الخامس، وسلاح أبيض من الصنف السادس، اضافة إلى حجز مركبتين لعدم مطابقتهما تقنيا بعد أن تم تزوير وثائقهما الإدارية.

 المحجوزات تم تحويلها رفقة المشتبه فيه إلى مقر فرقة البحث والتدخل، لاستكمال إجراءات التحقيق، وتحرير محضر جزائي ضد الموقوف في انتظار عرضه أمام النيابة.


اكتشاف المزيد من قناة جيل دي زاد | Jeel Dz Tv

اشترك للحصول على أحدث التدوينات في بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى