مجتمع

حو تزويد العيادات البعيدة بنظام الربط بالأقمار الاصطناعية

خطت مصالح مديرية الصحة بولاية البويرة خطوات متقدمة في مجال رقمنة القطاع الصحي، وربط جميع منشآتها بنظام الرقمنة الذي أوصت به الوزارة الوصية، حيث تسعى حاليا لتزويد العيادات البعيدة والمتواجدة بالمناطق النائية بنظام الربط عبر الأقمار الاصطناعية.

وتشهد الهياكل الصحية في ولاية البويرة تقدما جد ملحوظ فيما يخص الرقمنة التي مست جميع المستويات سواء من حيث ربط المستشفيات بتقنية الألياف البصرية أم إنشاء الشبكات المحلية وكذا البرامج الرقمية وتعميمها على مستوى المستشفيات والعيادات متعددة الخدمات، حيث كشف في هذا السياق المكلف بالإعلام على مستوى مديرية الصحة بالولاية، بوعلام بن عمروش، أن تقنية الألياف البصرية كانت سنة 2020 متوفرة فقط على مستوى المؤسسة العمومية الاستشفائية محمد بوضياف بعاصمة الولاية، واليوم أصبحت جميع المستشفيات بالولاية مزودة بهذه التقنية، في انتظار تعميمها على مستوى العيادات متعددة الخدمات التابعة لمؤسسات الصحة الجوارية المنتشرة عبر البلديات المختلفة.

وأضاف ذات المتحدث بأن تقنية رقمية أخرى لا تقل أهمية عن الأولى وهي الشبكات المحلية التي تهدف إلى تفعيل البرامج الرقمية ما بين مصالح المستشفيات وحتى مصالح العيادات متعددة الخدمات، على غرار مصلحة الأشعة والمخبر والعمليات الجراحية، حيث تم إنشاء وتثبيت هذه التقنية تقريبا عبر كامل المستشفيات بالولاية ماعدا مستشفى عين بسام بسبب وجود مستشفى جديد قيد الإنجاز وكذا مستشفى سور الغزلان بسبب قدم الهيكل.

وتنفيذا للتعليمة الوزارية رقم 03 المؤرخة في 3 أكتوبر 2022 والمتعلقة برقمنة الهياكل الصحية، فقد استكملت مصالح الصحة بالبويرة تزويد المستشفيات الخمسة للولاية بالبرنامج الرقمي الخاص بالاستعجالات، بحسب ذات المتحدث، وهو برنامج محلي تم إنجازه من طرف مهندسين وأطباء محليين تابعين لمديرية الصحة، حيث يشمل البرنامج على تسيير مسار المريض وكذا تسيير الانتظار بالقاعة، فضلا عن تسيير مصلحة الأشعة والمخبر وأرشيف ملف المريض، بما يسهل من طريقة تسيير تلك المؤسسات ويخفف من عناء المريض في ذات الوقت، أما في ما يخص العيادات متعددة الخدمات فتملك جميعها على الأقل عيادة واحدة تشمل رقمنة مصالحها.

أما في ما يتعلق بالعيادات وقاعات العلاج البعيدة والمتواجدة بالمناطق النائية غير المتوفرة على الكابلات، فتسعى ذات المديرية إلى تزويدها بمعدات ومقعرات توضع على أسطحها، تسمح بالربط عن طريق المواصلات للأقمار الاصطناعية قصد استفادتها من نظام الرقمنة، حيث استفادت الولاية، وعلى غرار معظم ولايات الوطن من حصة معتبرة من المعدات الرقمية المخصصة للاتصال بالأقمار الاصطناعية، وهذا بمجموع 86 حصة مكونة من كمبيوتر، شاشات عملاقة، وكاميرات رقمية للتواصل عن بعد، وقد تم توزيع هذه المعدات على جميع الهياكل الصحية خاصة العيادات متعددة الخدمات بحسب البرنامج المسطر من طرف الوزارة الوصية، في انتظار استلام المعدات التقنية المتبقية للشروع في ربط كل العيادات وحتى قاعات العلاج بهذه التقنية الحديثة.

تجدر الإشارة إلى أن مديرية الصحة بالبويرة كانت قد أطلقت منذ سنوات موقعا إلكترونيا خاصا بها، يتم تسييره وتحيينه من طرف مهندسين وأطباء تابعين لها، مع تزويد الساكنة بجميع المعلومات على غرار مواعيد المناوبات للأطباء المتخصصين ونشاطات المديرية والمصالح التابعة لها وغيرها، إضافة إلى صفحة رسمية عبر موقع الفيسبوك يتم فيها بالخصوص بث لقاء أسبوعي مباشر يقوم فيه الأطباء المتخصصون بالإجابة عن جميع استفسارات المرضى والتابعين، ناهيك عن شرح جميع التفاصيل المتعلقة بمستجدات القطاع الصحي، لاسيما أزمة كوفيد وتوابعها الصحية والنفسية على حد سواء.


اكتشاف المزيد من قناة جيل دي زاد | Jeel Dz Tv

اشترك للحصول على أحدث التدوينات المرسلة إلى بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى