الوطنيموقع النهار

الصناعة الصيدلانية.. تغطية الاحتياجات الوطنية بنسبة فاقت 70 بالمائة

أشاد نائب رئيس الفيدرالية الدولية للصيدلة الدكتور والخبير، هياغ بروسبير، ببلوغ الصناعة الصيدلانية الجزائرية نسبة فاقت 70 بالمائة. في تغطية الاحتياجات الوطنية بفضل نوعية التكوين الذي تقدمه الجامعات لا سيما في مجال اختصاص الصيدلة.

ودعا هياغ الذي يمثل دول القارة الإفريقية بالفيدرالية الدولية للصيدلة، بمناسبة الملتقى السادس للفيدرالية الجزائرية للصيدلة، المنعقد ما بين 21 و23 ديسمبر الجاري جميع دول المنطقة إلى “توحيد البرامج البيداغوجية بالجامعات ورفع التحدي، لضمان استقلالية قارية لتوفير أدوية ذات نوعية” بأخذ الجزائر “كنموذج لضمان تغطية صحية وطنية” في مجال صناعة الأدوية.

ومن جهته أبرز رئيس الفيدرالية الجزائرية للصيدلة البروفسور عبد الحكيم بوديس. أن الطبعة السادسة لملتقى الفيدرالية سلطت الضوء على تحسين التكوين بالقارة الافريقية. بالتعاون مع كلية الصيدلة لمدينة بوردو الفرنسية التي تجمعها شراكة مع كلية الصيدلة لجامعة الجزائر وذلك قصد الاستفادة من تجربة الدول المتقدمة والإرتقاء بشعبة الصيدلة كحلقة “هامة” في سلسلة المنظومة الصحية.

كما أشار ذات الخبير في الصيدلة خلال هذا اللقاء العلمي الذي جاء تحت شعار “الصيدلة في قلب الابتكار” على دور الصيدلي. في التعليم العلاجي وتأثير الطب الدقيق والرقمنة في انتاج الأدوية.

وذكر من جانبه عميد كلية الصيدلة بجامعة الجزائر العاصمة، البروفسور رضا جيجيك، بالدور الذي لعبه الصيدلي خلال الأزمات الصحية المختلفة. سيما جائحة كوفيد-19 التي أجبرت الجامعة الجزائرية على مواصلة التدريس عن بعد وقد لاقت هذه الطريقة. -كما أضاف- ترحيبا كبيرا لدى الطلبة والأساتذة لتفادي سنة بيضاء.

وبدوره ثمن رئيس قسم الصيدلة بكلية الطب لجامعة تيزي وزو الاجراءات الجديدة التي وضعتها السلطات العمومية المحفزة لخلق مؤسسات ناشئة. مؤكدا على ضرورة مرافقة الجامعة للمتخرجين الجدد الراغبين في هذه العملية. من خلال الجسور التي تم انشائها بينها وبين المؤسسات الوطنية لتطوير الاقتصاد الوطني.


اكتشاف المزيد من قناة جيل دي زاد | Jeel Dz Tv

اشترك للحصول على أحدث التدوينات المرسلة إلى بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى