الوطنيموقع النهار

إختتام معرض الإنتاج الجزائري: إقبال كبير وعدة اتفاقيات شراكة ميزت الطبعة ال30

إختتم أمس السبت معرض الإنتاج الجزائري في طبعته الـ 30 بعد 12 يوما من النشاطات بقصر المعارض “الصنوبر البحري”. وتميزت بمشاركة قياسية للمؤسسات الوطنية الممثلة للعديد من القطاعات الإنتاجية والخدماتية. وسط إقبال كبير للمهنيين والجمهور العريض مع فتح آفاق للشراكة بين العديد من المؤسسات العارضة.

وأكدت محافظة المعرض والمكلفة بالإعلام بالشركة الوطنية للمعارض والتصدير “صافكس” حفيظة مقداد. في تصريح لـ”وأج”، أن التظاهرة كانت “ناجحة” سواء من حيث المشاركة وإقبال الجمهور أو آفاق الشراكة وتطوير الحركية الإقتصادية التي أتاحها.

وأوضحت المتحدثة، أن المعرض الذي نظم تحت شعار “نحو تحقيق نمو اقتصادي قوي ومتفتح”. أكد مجددا أنه يشكل نافذة حقيقية على الإقتصاد الوطني. وعلى الديناميكية التي تشهدها المؤسسة الجزائرية الناشطة في مختلف الميادين. مضيفة أن الطبعة الـ30 للمعرض كانت فرصة للعديد من المؤسسات المشاركة لبحث وتجسيد مشاريع شراكة إقتصادية وتجارية تشمل مجالات متنوعة.

وشهدت هذه التظاهرة الإقتصادية والتجارية مشاركة حوالي 600 عارض من قطاعات واسعة ومتنوعة على غرار الصناعة المصنعة “أثاث، ديكور، نسيج” والصناعة العسكرية والكهربائية والإلكترونية والكهرو-منزلية. والصناعة الميكانيكية و الصناعة الغذائية وكذا المؤسسات المتخصصة في منتجات التعبئة والتغليف. علاوة على البناء ومعدات البناء وقطاع الصناعة التقليدية.

ولدى اشرافه على افتتاح المعرض وحديثه مع العديد من رؤساء المؤسسات المشاركة أسدى رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون. جملة من التوجيهات منها ضرورة رفع نسبة الادماج الوطني. مجددا عزم الدولة على حماية الانتاج الوطني مع توفير كل التسهيلات لولوج السوق الافريقية. وعلى مرافقة المستثمر الجزائري وهو ما سيساهم في “تحقيق اقلاع إقتصادي حقيقي”.

كما تميز الأسبوع الأول بتوافد كبير للمهنيين على مختلف أجنحة المعرض يمثلون بشكل خاص القطاع الاقتصادي و التجاري. بحثا عن فرص الشراكة التي تتيحها التظاهرة الاقتصادية. شهدت الايام الاخيرة إقبالا معتبرا من جانب الجمهور العريض والعائلات بشكل خاص.


اكتشاف المزيد من قناة جيل دي زاد | Jeel Dz Tv

اشترك للحصول على أحدث التدوينات المرسلة إلى بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى