مجتمع

الإطاحة بضابط أمن “مزيّف” سلب تاجرين 29 مليونا بقسنطينة

أوقف عناصر فرقة الشرطة القضائية بأمن دائرة علي منجلي في ولاية قسنطينة، شابا يبلغ من العمر 39 سنة، ظلّ ينتحل صفة ضابط أمني، باستعمال بطاقة مهنية مزورة، للنصب على ضحاياه وسلبهم أموالهم بعد إيهامهم بقدرته على تقديم خدمات لهم ومساعدتهم في حل مشاكلهم.

المشتبه فيه تمت الإطاحة به، بعد تلقي مصالح الأمن لشكاوى من طرف تاجرين بشأن تعرضهما للنصب والاحتيال من طرف شخص يجهلان هويته وينتحل صفة ضابط جهة أمنية خاصة، حيث أوهمهما بقدرته على مساعدتهما في تسوية وضعية محلهما التجاري، وسلبهما مبلغا ماليا يقدر بـ29 مليون سنتيم.

على إثر ذلك، باشر عناصر فرقة الشرطة القضائية بأمن دائرة علي منجلي تحرياتهم وتحقيقاتهم التي مكّنت من تحديد هوية المشتبه فيه، الذي تم رصد تحركاته وأماكن تردده ليتم توقيفه داخل أحد المحلات التجارية المتواجدة بالوحدة الجوارية الخامسة بالمدينة الجديدة علي منجلي، وبإخضاعه للملامسة الجسدية عثر بحوزته على مجسم لسلاح ناري، كان يستخدمه لكسب ثقة ضحاياه وإيهامهم بمزاولته مهنته “المزيّفة” كضابط في السلك الأمني، بالإضافة إلى جهاز هاتف نقال هوائي شبيه بأجهزة الارسال اللاسلكية التي استخدمها أفراد الأجهزة الأمنية، كما عثر رجال الشرطة بحوزته على بطاقة تعريف مهنية مقيدة باسم شخص آخر مثبت عليها صورته الشخصية يستغلها في النصب على الأشخاص، وكذلك كمية من المخدرات والمؤثرات العقلية.

على إثر ذلك، تم تحويله إلى مقر الأمن للتحقيق معه وتكوين ملف قضائي ضده عن تهمة النصب والاحتيال، والتزوير واستعمال المزور في وثيقة رسمية، مع انتحال اسم وصفة الغير في ظروف تؤدي إلى قيد الحكم في صفيحة السوابق العدلية، وكذا حيازة مجسم سلاح ناري لغرض النصب والاحتيال، وحيازة مخدرات صلبة وأدوية صيدلانية لغرض الاستهلاك الشخصي. تم بموجبه تقديمه أمام وكيل الجمهورية لدى محكمة الخروب والذي أحاله على قاضي التحقيق الذي أمر بإيداعه الحبس المؤقت.


اكتشاف المزيد من قناة جيل دي زاد | Jeel Dz Tv

اشترك للحصول على أحدث التدوينات المرسلة إلى بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى