الوطنيموقع النهار

وزيرة التضامن: أكثر من 30 ألف طفل من ذوي الاحتياجات الخاصة تم التكفل بهم

عقدت لجنة التربية والتعليم العالي والبحث العلمي والشؤون الدينية، برئاسة صالح جغلول، اليوم الخميس. جلسة خصصت للاستماع لوزيرة التضامن الوطني والأسرة وقضايا المرأة، كوثر كريكو. بخصوص استراتيجية القطاع في موضوع التربية والتعليم المتخصص لفائدة ذوي الاحتياجات الخاصة.

خلال عرضها، أكدت وزيرة التضامن حرص الدولة الجزائرية على إيلاء كل الاهتمام بذوي الاحتياجات الخاصة. ويتجسد هذا من خلال قرار رئيس الجمهورية، عبد المجيد تبون. القاضي بإنشاء المدرسة العليا لتكوين أساتذة الصم البكم، بالإضافة إلى تكريس هذا الحق في الدستور ودعمه بجملة من القوانين والتشريعات.

وأوضحت كريكو بأن هذا المسعى يتطلب العمل بانسجام وتكامل بين جميع القطاعات. لتمكين هذه الفئة من ظروف تمدرس جيدة سواء في المؤسسات التربوية أو المتخصصة. ومراكز التكوين المهني، مشيرة إلى أهمية إدماج ذوي الهمم في المسار التربوي العادي وبالتالي في الحياة العادية.

وكشفت وزيرة التضامن عن عدد التلاميذ المتكفل بهم من طرف القطاع. والذي يفوق 30 ألف طفل من ذوي الاحتياجات الخاصة بمختلف أنواعها والمصابين بطيف التوحد.

من جهة أخرى أكدت  الوزيرة على اعتماد قطاعها الوزاري على مخطط عمل تراعى فيه الاحتياجات الخاصة. لكل إعاقة وتوفير التجهيزات والدعائم البيداغوجية الضرورية عبر 239 مؤسسة تربوية وتعليمية. متخصصة تابعة للقطاع يشرف عليها أخصائيون نفسانيون وتربويون. يتجاوز عددهم 15 ألف مؤطر، بالإضافة إلى الأقسام الخاصة بالمؤسسات التربوية العادية. وتعمل الوزارة على تشجيع الجمعيات والقطاع الخاص على إنشاء مؤسسات خاصة في هذا الإطار.

وضمانا لمبدأ تكافؤ الفرص، أشارت كريكو إلى اتخاذ جملة من الإجراءات والتدابير الخاصة بهذه الفئة كإعداد مواضيع الامتحانات بتقنية البراي وتمكين ذوي الاحتياجات السمعية البصرية من وقت إضافي خلال الامتحانات الرسمية.


اكتشاف المزيد من قناة جيل دي زاد | Jeel Dz Tv

اشترك للحصول على أحدث التدوينات المرسلة إلى بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى