اقتصاد

أسعار النفط تتجه لتحقيق المكاسب السنوية للسنة الثانية على التوالي

ارتفع سعر برميل النفط عالميا، اليوم الجمعة، ويتجه لتحقيق مكاسبه السنوية الثانية على التوالي.

وشهدت سوق النفط عاما عاصفا اتسم بنقص الإمدادات بسبب الحرب في أوكرانيا، وقوة الدولار وضعف الطلب في الصين أكبر مستورد للنفط الخام في العالم.

وشهدت أسعار النفط الخام تقلبات حادة؛ إذ صعدت لأعلى مستوى خلال 14 عامًا في أعقاب بدء الحرب الروسية الأوكرانية، ثم تراجعت كثيرًا وسط مخاوف من انزلاق الاقتصاد العالمي إلى الركود، وتباطؤ الطلب على النفط، وهو ما جعلها تنتهي العام على مكاسب وإن كانت أقل عند المقارنة بأداء الخام في العام الأول للتعافي من كورونا، الذي شهد أفضل أداء سنوي في 12 عامًا.

بحلول الساعة 08:57 صباحًا بتوقيت الجزائر، ارتفع أسعار العقود الآجلة لخام برنت القياسي -تسليم شهر مارس بنحو 0.36%، إلى 83.76 دولارًا للبرميل.

ويقترب خام برنت من إنهاء العام على ارتفاع 7.6%، بعد أن قفز بنسبة 50.2% في عام 2021، إذ ارتفع سعر برميل النفط عالميًا في مارس إلى ذروة بلغت 139.13 دولارًا للبرميل، وهو مستوى لم نشهده منذ عام 2008.

كما تراجع سعر العقود الآجلة لخام غرب تكساس الأميركي -تسليم فيفري 2023- بنسبة 0.29%، إلى 78.63 دولارًا للبرميل، وفق بيانات طالعتها منصة الطاقة المتخصصة.

ويتجه الخام الأميركي للارتفاع بنسبة 4.5% في عام 2022، بعد مكاسب بلغت 55% العام الماضي.

وكانت أسعار النفط الخام قد أنهت تعاملاتها، أمس الخميس 29 ديسمبر، على تراجع بأكثر من 1%، ليهبط خام برنت أقل من مستوى 83 دولارًا للبرميل.


اكتشاف المزيد من قناة جيل دي زاد | Jeel Dz Tv

اشترك للحصول على أحدث التدوينات المرسلة إلى بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى