الوطنيموقع النهار

أمين عام اتحاد الفلاحين: “الحديث عن الجفاف في قطاع الفلاحة سابق لأوانه”

قال الاتحاد الوطني للفلاحين على لسان أمينه العام عبد اللطيف ديلمي، إن الحديث عن ضرب ظاهرة الجفاف للجزائر في الوقت الحالي يعد سابقا لأوانه.

وأكد المتحدث في تصريح مقتضب لـ”النهار أنلاين” اليوم الجمعة، تسجيل تأخر في هطول الأمطار خاصة في فصل الخريف ما قد ينعكس سلبا على المحاصيل الزراعية، خصوصا وأن شح الأمطار تزامن مع انطلاق موسم الحرث والبذر.

وأضاف المتحدث “نستبشر خيرا الأيام المقبلة وأملنا كبير في هطول أمطار الأيام القادمة حتى نتدارك هذا التأخر”.

وشدد ديلمي على أن الحديث عن وجود جفاف حاليا يعد سابق لأوانه، مستدلا في قوله “نتحدث عن الجفاف في حالة ما إذا سجلنا تأخرا في تساقط الأمطار إلى غاية شهر فيفري” وأضاف “السنة الماضية سجلنا تأخرا في تساقط الأمطار إلى غاية شهر أفريل وتداركنا الأمر وكانت المحاصيل الزراعية وفيرة.

وحققت الجزائر موسم الحصاد الماضي كمية 42 مليون قنطار من الحبوب، بفضل تدخل السلطات العليا وإسدائها لتعليمات إلى ولاة الجمهورية من أجل مرافقة الفلاحين طيلة فترة الإنتاج إلى غاية تحويل الكميات المنتجة على تعاونيات ديوان الحبوب، في انتظار الانتهاء من رفع المساحات المخصصة لزراعة الحبوب وتحديدها باستعمال طائرات الدرون.

وتستورد الجزائر سنويا ما كميته سبعة ملايين طن من هذه المادة الإستراتيجية من الخارج خاصة روسيا.

وصلى الجزائريون صلاة الاستسقاء مرتين في ظرف شهر بسبب شح الأمطار.


اكتشاف المزيد من قناة جيل دي زاد | Jeel Dz Tv

اشترك للحصول على أحدث التدوينات المرسلة إلى بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى