الوطني

قريبا.. إجراء أول عملية جراحية للوجه والفكين بتقنية المنظار في الجزائر

تستعد قريبا مصلحة جراحة الوجه والفكين بالمؤسسة الإستشفائية الجامعية “أول نوفمبر 1954″ بوهران لإجراء أول عملية جراحية للوجه والفكين بتقنية المنظار على المستوى الوطني والإفريقي، حسبما أكده البروفيسور حيرش بغداد كريم لـ”وأج”.

ووفقا لرئيس المصلحة حيرش، فإن الجراحة تتعلق بعلاج تشوهات الوجه والكسور في الفكين وتكمن أهميتها في إحداث على مستوى الوجه شق أصغر بكثير مما تتطلبه الجراحة التقليدية المفتوحة مع آثار جراحة و ندب أقل.

وتعد مثل الجراحات النوعية جد هامة لا سيما بالنسبة لضحايا حوادث السير أو الحوادث المنزلية الخطيرة حيث تكون أغلب الإصابات عبارة عن تشوهات في الوجه أو الفكين ويكون التكفل بها صعبا ويتطلب جراحة دقيقة وحساسة جدا وقد يكلف ذلك المصابين والدولة أموالا طائلة في حال تم التكفل خارج الوطن يضيف ذات المتحدث.

كما أن هذا النوع من الجراحات فيه فائدة من ناحية “قلة الألم بعد العملية الجراحية إضافة الى انخفاض مدة الإقامة بالمستشفى و سرعة التعافي”، كما يهدف من ذلك أيضا مواكبة التطورات الحاصلة في هذا التخصص الذي تتطلع الجزائر فيه إلى الريادة فيه عربيا وأفريقيا.

وأشار المتحدث إلى أن تحقيق هذا الهدف سيكون على المدى القريب “إذ يمكن القول أنه في غضون شهر مارس أو أفريل سنتمكن من القيام بهذه الخطوة الجراحية الهامة”، مبرزا في هذا الصدد “توفر كافة الإمكانيات المادية و البشرية للشروع في ذلك على مستوى المؤسسة الإستشفائية أول نوفمبر 1954”.

و يضم فريق مصلحة جراحة الوجه و الفكين بالمؤسسة الإستشفائية الجامعية أول نوفمبر 1954 بوهران إضافة إلى رئيسها أربعة جراحين شباب وستة مقيمين.


اكتشاف المزيد من قناة جيل دي زاد | Jeel Dz Tv

اشترك للحصول على أحدث التدوينات المرسلة إلى بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى