مجتمعموقع النهار

جدل بعد عملية “أسبار” في موقع لاماسبا الأثري بباتنة

أثارت “الأسبار” الأثرية الأخيرة على مستوى المدينة الأثرية “لاماسبا ” بمدينة مروانة بولاية باتنة الكثير من الجدل واللغط، حول طبيعة هذه العملية.

وتساءل الجميع، إن كانت “أسبارا ” إختبارية للتأكد من طبيعة الموقع حول ما إن كان أثريا من عدمه. أو كونها “حفريات وقائية” جاءت من أجل التنمية العمرانية.

ومرد هذا اللغط والجدل، يعود الى أصل بداية العملية التي كانت بطلب من صاحب القطعة الأرضية الموجه الى المصالح المركزية على مستوى وزارة الثقافة من اجل إجراء خبرة علمية للتأكد من قابلية قطعته الأرضية للتعمير والاستغلال.

بعد اكتشافه للعديد من الحجارة المصقولة الرومانية والمعالم الأثرية السطحية البارزة التي تعود الى الفترة الرومانية والمعروفة في هذا الموقع بالذات منذ الأزل.

وما زاد من ضبابية هذه العملية حسب الكثير من المتابعين لها، هو سرعة تنفيذها في مدة لم تتجاوز 10 أيام، وعلى مساحة واسعة تقارب 200 متر طولا، وباستعمال جرافة مسننة محظورة علميا.

وايضا دون احترام خطوات الأبحاث العلمية الأثرية المعروفة عالميا، فضلا عن نشر العديد من الصور من الموقع أثناء عملية الحفر وللمعالم المكتشفة خلافا لما هو معروف -إذا كان الأمر يتعلق بأبحاث أثرية- من سرية.

الى غاية إخطار الوزير المكلف بالثقافة كأول من يطلع على نتائج البحث الاثري المتوصل اليه من طرف الفريق ثم نشر نتائج البحث في مجلة علمية.

كما اشار مواطنون من بلدية مروانة إلى استعمال جرافة في زحزحة الحجارة المصقولة الأثرية بطريقة عشوائية وفوضوية فيما يشبه ما وصفوه بالتخريب.

الى ذلك، يتساءل العديد من المهتمين بهذا الملف، حول مصير المعالم الأثرية المكتشفة التي ستبقى عرضة للتخريب بعد مغادرة الفريق للموقع الأثري. على اعتبار أن هذا الأخير غير مصنف وغير مسيج وغير محروس.

ونتيجة لكل ذلك، تعالت أصوات تنادي بالكشف السريع عن طبيعة هذه العملية ومهامها. وتحديدها إن كانت ” أسبارا ” أو حفريات علمية. خاصة وان الفريق المشرف على الحفر تكفل بإيوائه وإطعامه صحاب الملكية طالب رخصة الاستغلال.

وفي اتصالنا بمدير الثقافة لولاية باتنة رد بالقول ان العملية هي “اسبار” بطلب من ورثة المرحوم “د “. وان العملية تتم تحت اشراف فريق مرسل من طرف وزارة الثقافة في اطار مهمة ممتدة من 20 ديسمبر 2022 الى غاية 15 جانفي 2023.

وقال أنه لا يمكنه التعليق عن الأشغال وطريقتها الى غاية حصوله على التقرير النهائي من طرف الفريق المشرف على العملية.


اكتشاف المزيد من قناة جيل دي زاد | Jeel Dz Tv

اشترك للحصول على أحدث التدوينات المرسلة إلى بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى