المجلةعلوم وتقنيةموقع النهار

شاشات مُذهلة.. سامسونغ تكشف عن مجموعاتها الجديدة

أعلنت شركة سامسونغ للإلكترونيات أن الشركة ستقدم طرازات جديدة في تشكيلة شاشاتها، مما يوسع من ريادتها في مجال العرض المرئي للمستخدمين.

وقدمت الشركة، عروضا جديدة في مجموعات Odyssey و ViewFinity و Smart Monitor في CES®.

وستوفر 2023 جودة صورة لا مثيل لها ومجموعة من الميزات المبتكرة للأشخاص الذين يتطلعون إلى العمل واللعب والعيش من خلال شاشة العرض الخاصة بهم.

وستُحدث سامسونغ ثورة في فئة شاشات العرض فائقة الاتساع من خلال إطلاق Odyssey Neo G9. وهي أول شاشة فردية في العالم ذات دقة وضوح فائقة مزدوجة.

هذا الابتكار هو شهادة على مكانة سامسونغ الرائدة في الصناعة في تقديم تجربة الألعاب الأكثر غامرة وواقعية المتوفرة في السوق.

وقال نائب الرئيس التنفيذي لأعمال الشاشات المرئية في سامسونغ للإلكترونيات، هون تشونج: “نقدم مستقبل شاشات الألعاب من خلال Odyssey Neo G9. مما يجعل كل لعبة أكثر واقعية مع ميزات مبتكرة وجودة صورة على نطاق جديد”.

مضيفا: “CES هو المكان المثالي لعرض ابتكاراتنا التي لا يمكنها نقل اللاعبين فحسب. بل أيضًا مصممي الرسوم أو عشاق التلفزيون إلى المستوى التالي. مع توفير تجارب مخصصة عبر مجموعة من التطبيقات الذكية المتكاملة”.

Odyssey Neo G9: أول شاشة ألعاب مزدوجة UHD في العالم
تتيح شاشة الألعاب Samsung Odyssey Neo G9 (اسم الطراز: G95NC) للاعبين رؤية مستويات جديدة من التفاصيل مع مجال رؤية لا مثيل له.

وتوفر شاشة الألعاب دقة تبلغ 7680 × 2160 ونسبة عرض إلى ارتفاع تبلغ 32: 9 في شاشة واحدة لأول مرة.

وتستخدم شاشتها المنحنية 1000R مقاس 57 بوصة تقنية Quantum mini LED مع مواصفات VESA Display HDR 1000. لتقديم تصوير فائق في أي بيئة ألعاب، من الظلال إلى المشاهد الساطعة.

وتعمل الشاشة غير اللامعة على تقليل انعكاس الضوء على الشاشة، مما يقلل التشتيت أثناء جلسات اللعب الأكثر كثافة.

كما أنها تفتخر بأول دعم DisplayPort 2.1 في العالم، والذي ينقل البيانات تقريبًا أسرع مرتين من منفذ DisplayPort 1.4 المستخدم سابقًا.

بالإضافة إلى ذلك، يسمح DP2.1 الجديد بضغط تدفق العرض المتوافق مع معايير الصناعة (DSC) لنقل المعلومات دون تشويه.

ويدعم Odyssey Neo G9 أيضًا معدل تحديث 240 هرتز حتى لا يفوت اللاعبون أي شيء أثناء اللعب سريع الخطى.

Odyssey OLED G9: بياض أكثر إشراقًا وأسود أعمق وتباين ألوان قريب من اللانهائي
تعد Odyssey OLED G9 (رقم الموديل: G95SC) أحدث إضافة إلى تشكيلة Odyssey. حيث تتميز بشاشة منحنية مزدوجة رباعية الدقة مقاس 49 بوصة 1800R بنسبة 32: 9.

ويتم التحكم في إضاءة OLED بتقنية النقاط الكمية بكسلًا تلو الآخر ، مما يسمح بنسبة تباين ألوان لا حصر لها.

وتضيء شاشة OLED كل بكسل على حدة ولا تعتمد على الإضاءة الخلفية. مما يسمح بمعدل تباين ديناميكي 1،000،000: 1 مع توفير RGB حقيقي وأسود حقيقي بدون مرشحات لونية.

ومن أجل اللعب السلس ، ويتميز Odyssey OLED G9 أيضًا بوقت استجابة يبلغ 0.1 مللي ثانية. ومعدل تحديث 240 هرتز للتخلص من التأخير والتخطي.

ويستخدم Odyssey OLED G9 أيضًا تطبيقات من شركاء مثل Prime Video و Netflix و YouTube من خلال Smart Hub. والذي يسمح للمستخدمين بالاستمتاع بمحتوى متنوع باستخدام اتصال بالإنترنت دون الحاجة إلى جهاز كمبيوتر.

وهي مجهزة أيضًا بـ Samsung Gaming Hub، وهي منصة دفق ألعاب الكل في واحد تتيح للاعبين اكتشاف الألعاب وتشغيلها في السحابة من شركاء مثل Xbox و NVIDIA GeForce Now. دون الحاجة إلى وحدة تحكم أو لتنزيل الألعاب.

ViewFinity S9: معايرة ذكية للألوان مصممة للمحترفين المبدعين
تعد ViewFinity S9 (رقم الطراز: S90PC) أحدث إضافة من سامسونج إلى مجموعة شاشاتها.

وتتميز بشاشة 5K 27 بوصة لأول مرة وهي مصممة للمحترفين المبدعين مثل مصممي الجرافيك والمصورين.

وتوفر الدقة التي تبلغ 5،120 × 2880 ، جنبًا إلى جنب مع مجموعة ألوانها الواسعة بنسبة 99٪ DCI-P3. تفاصيل واضحة وحقيقية الشكل، ومتوسط Delta E 21. تنتج دقة الألوان أيضًا تمثيلًا واضحًا ودقيقًا للألوان، حتى في البيئات المرئية المعقدة أو الدقيقة.

ويضمن محرك معايرة الألوان المدمج في الشاشة دقة لون الشاشة وسطوعها. مما يسمح للمستخدمين بضبط توازن اللون الأبيض وتوازن ألوان Gamma وRGB للحصول على دقة مثالية مع هواتفهم الذكية من خلال تطبيق Samsung Smart Calibration.

وتعمل الشاشة غير اللامعة على الحد من انعكاس الضوء والوهج لتقليل التشتيت أثناء العمل.

ويمكن للمستخدمين توصيل الكاميرات والأجهزة الأخرى بالشاشة من خلال توصيلات USB-C و Thunderbolt 4. لنقل الملفات الضخمة للفيديو عالي الدقة أو مجموعات البيانات الكبيرة الأخرى بسهولة من أجهزة التخزين إلى أجهزة الكمبيوتر الخاصة بهم.

وتأتي سلسلة ViewFinity S9 مزودة بكاميرا SlimFit بدقة 4K وتدعم مؤتمرات الفيديو الأصلية. من خلال تطبيقات مثل Google Meet المضمنة في Samsung Smart Hub.

Smart Monitor M8: يجمع بين الإنتاجية والترفيه والحياة الشخصية
تتميز الشاشة الذكية M8 (رقم الطراز: M80C) بتصميم أنيق ونحيف وتأتي الآن بحجم جديد يبلغ 27 بوصة بالإضافة إلى الحجم الحالي 32 بوصة ، وكلاهما بدقة 4K.

ويأتي بأربعة خيارات ألوان تسمح لهذه الشاشة أن تتناسب مع أي غرفة: ضوء النهار الأزرق أو الربيع الأخضر أو الغروب الوردي أو الأبيض الدافئ.

ويوفر الحامل القابل لضبط الارتفاع مع دعم الإمالة للمستخدمين أفضل زاوية. ويمكن للشاشة الآن أن تدور حول 90 درجة، مما يساعد المستخدمين على عرض مستندات طويلة بتمرير أقل.

كما أنه يفي بمعايير توافق VESA mount للمساعدة في توفير المساحة والحفاظ على بيئة خالية من الفوضى.

ويمكن لـ Smart Monitor M8 توصيل مئات الأجهزة المتصلة المتوافقة والتحكم فيها وإدارتها من خلال SmartThings Hub المدمج. بما في ذلك الأضواء والكاميرات وأجراس الباب والأقفال وأجهزة الترموستات والمزيد.

وتخطط Samsung لتوسيع خيارات الأجهزة وقابليتها للاستخدام من خلال دعم وظائف Matter ومعايير Home Connectivity Alliance من هذا العام فصاعدًا.

وتمت إضافة وظيفة التحكم في الماوس إلى العديد من تطبيقات Smart Monitor المتطورة. بما في ذلك SmartThings و Smart Hub، للحصول على مستوى جديد من التحكم المريح بدون جهاز تحكم عن بعد.

ويمكن للمستخدمين استخدام Smart Monitor M8 للوصول الفوري إلى Prime Video و Netflix وYouTube وغيرها من الخدمات الفائقة من خلال Smart Hub.

ويمكنهم أيضًا الوصول بسهولة إلى Samsung Gaming Hub ، منصة بث الألعاب الكل في واحد.

كما توفر ميزة “المحتويات الخاصة بي” الجديدة للمستخدمين معلومات مفيدة في لمح البصر.

وعندما تكون الشاشة في وضع الاستعداد وتكتشف هاتفًا ذكيًا مسجلاً من خلال تقنية Bluetooth منخفضة الطاقة، فإنها تعرض الصور الشخصية للمستخدم والجدول الزمني والمزيد على الشاشة.

وتعود الشاشة إلى وضع الاستعداد عندما يتحرك الهاتف خارج النطاق.

وتمت ترقية كاميرا SlimFit المدمجة في Smart Monitor M8 بدقة 2K وتعمل مع تطبيقات مؤتمرات الفيديو مثل Google Meet.


اكتشاف المزيد من قناة جيل دي زاد | Jeel Dz Tv

اشترك للحصول على أحدث التدوينات المرسلة إلى بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى