الوطنيموقع النهار

هذا  ما دار بين رئيس الجمهورية و مقري

كشف رئيس حركة مجتمع السلم عبد الرزاق مقري ما دار بينه وبين الرئيس تبون عقب استقباله بمقر رئاسة الجمهورية.

وعقب لقائه مع رئيس الجمهورية، صرح مقري بالقول: “الرئيس أخبرني في السابق أن أبوابه مفتوحة للنقاش وللحوار مع كل الشخصيات والأحزاب في اتجاه مصلحة الوطن”.

وأضاف ذات المتحدث: “عبرت للرئيس عن بعض وجهات النظر فيما يخص الشأن الإقتصادي والسياسي، وقدمت ملاحظات في مختلف المجالات والملفات”.

وأكد مقري، أن لقائه مع رئيس الجمهورية، كان طيب ومفتوح فيه اريحية، وأنه استفاد كثيرا مما ذكره رئيس الجمهورية  فيما يخص مختلف القضايا الاقتصادية.

وتابع مقري: “عبرت له عن العديد من وجهات نظرنا، وهذا سلوك حضاري نسعد به أن تكون هناك علاقة بين المعارضة وبين السلطات  خاصة على مستوى رئاسة الجمهورية”.

وختم مقري بالقول: “نتمنى  الخير لبلدنا ونتعاون جميعا لأجل مصلحة البلد في آخر المطاف مهما كان التنوع في الآراء والافكار نحن جميعا حريصون على قوة الدولة الجزائرية وعلى بلدنا ونتعاون جميعا من أجل مصلحة بلدنا”.


اكتشاف المزيد من قناة جيل دي زاد | Jeel Dz Tv

اشترك للحصول على أحدث التدوينات المرسلة إلى بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى