المجلةعلوم وتقنية

عصّابة رأس بمستشعرات صناعية لمحاربة الأرق

قال أستاذ سابق في جامعة أوكسفورد البريطانية، إنه طور عصابة قابلة للارتداء على الرأس، من أجل التخفيف عمن يعانون الأرق، حتى يصبحوا أكثر قدرة على الاستغراق في نوم عميق، فيما جرى تحديد سعر للمُنتج بمئات الدولارات.

وبحسب صحيفة “ديلي ميل” البريطانية، فإن عصابة الرأس التي تحمل اسم “فرينز” تزيد شعور الفرد بالنُعاس، فيغمض عينيه بشكل أسرع.

وأجرت شركة “إريبل” دراسة شملت عينة من ألف شخص، فوجدت أن العصابة ساعدتهم على أن يناموا أسرع بـ19 دقيقة، مقارنة بما كانوا عليه في وقت سابق.

وأظهرت النتيجة أن من ارتدوا عصابة الرأس استطاعوا أن يناموا في وقت أقصر، بنسبة 56 في المئة في المتوسط.

وجرى تزويد هذه العصابة بمستشعرات حتى تستطيع مواكبة إشارات الدماغ وتحركات تقاسيم الوجه، لمعرفة الطريقة التي تتفاعل بها مع بعض الأصوات.

وتضم العصابة التي تُلف على الرأس، مكتبة مهمة من المحتويات التي تبين سريريا أنها مفيدة حتى يدخل الفرد في نوم عميق مثل ما يعرف بـ”العلاجات المعرفية السلوكية” و”الضوضاء المهدئة”.

وهذه العصابة المتاحة حاليا للطلبات المسبقة، على أن تكون جاهزة بقدوم فصل الربيع، تختار الصوت الذي يتجاوب معه المستخدم بشكل أفضل، فتعمل على تشغيله.
وكانت هذه العصابة التي تلف حول الرأس قد فازت بجائزة معرض الإلكترونيات الذي أقيم في مدينة لاس فيغاس بولاية نيفادا، خلال الأسبوع الجاري.

وتم تطوير هذه العصابة من قبل الأستاذ تام فو، الذي غادر منصبه في جامعة أوكسفورد العام الماضي، حتى يتفرغ لمشروعه البحثي بعدما تلقى تمويلا قدره عشرة ملايين جنيه إسترليني.

عن سكاي نيوز


اكتشاف المزيد من قناة جيل دي زاد | Jeel Dz Tv

اشترك للحصول على أحدث التدوينات المرسلة إلى بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى