اقتصادموقع الشروق

منتجات الشركة الجزائرية للصناعات الكهربائية والغازية تقتحم السوق الأوروبية

قامت الشركة الجزائرية للصناعات الكهربائية والغازية، التابعة لمجمع سونلغاز بتجسيد عديد العمليات التصديرية لشفرات قطع الغيار للتوربينات الغازية والبخارية نحو هولندا.

وتعتبر هذه الطلبيات التي تم تجسيدها خلال سنة 2022 (ثلاث طلبيات منذ سنة 2021) من قبل وحدة الصيانة والتصنيع لقطع الغيار لولاية المسيلة فرصة سمحت بوضع منتج الشركة الجزائرية في السوق الأوروبية لاسيما وأن منتجات ذات الشركة تتوافق مع المعايير المطلوبة من طرف هذه السوق.

وأكدت مديرية التجارة وترقية الصادرات بأن شهادة المطابقة مع متطلبات السوق الأوروبية قد تم منحها للشركة الجزائرية للصناعات الكهربائية والغازية.

وأوضحت الشركة الجزائرية للصناعات الكهربائية والغازية بأن المعدات الموجهة للتصدير تقلل انبعاثات الغازات المسببة للاحتباس الحراري، لافتة إلى أن هذه المعدات تعمل باستخدام الغاز الطبيعي.

 وقد ساهمت صادرات الشركة الجزائرية للصناعات الكهربائية والغازية نحو هولندا بمضاعفة الجهود لتوسعة صادراتها باتجاه أسواق أخرى في العالم.

 وأكد مدير الوحدة، حسين حاج عروسي، بأن الأمر يتعلق بتلبية طلبيتين خلال سنة 2022 و3 طلبيات في سنة 2021 من أصل 18 طلبية لتصدير شفرات للتوربينات الغازية والبخارية التزمت المؤسسة بتوريدها للمجمع الهولندي، مضيفا بأنه يتم حاليا التجهيز لـ 12 طلبية من هذا النوع من قطع الغيار.

وأوضح حاج عروسي بأن الوحدة التابعة للشركة الجزائرية للصناعات الكهربائية و الغازية “تعمل من أجل الوفاء بالتزاماتها تجاه الشركة الهولندية وذلك وفقا للاتفاقية المبرمة بين الشركتين في 20 أبريل 2017 من خلال تسخير امكانيات مادية و بشرية لازمة لتصنيع هذه النوع من قطع الغيار”.

وذكر من جهته، الرئيس المدير العام لمجمع سونلغاز، مراد عجال، في وقت سابق بأن هذه الصفقة تندرج ضمن سياسة المجمع في الاندماج الصناعي الوطني والتقليل من الاستيراد وتنويع مصادر العملة الصعبة.

ويبقى مجمع سونلغاز من خلال المؤسسات الانتاجية التابعة له “حريصا على توسيع دائرة التصدير نحو عدد من البلدان وذلك في سنتي 2022 و2023 “، حسب ذات المسؤول الذي لفت الى أن قطع الغيار هذه قد تم تصنيعها باستخدام أحدث التقنيات، مضيفا بأن قطع الغيار المنتجة في وحدة المسيلة “تتوافق مع معايير التصنيع العالمية”.

ويضم برنامج لتسليم متعدد السنوات لطلبيات أخرى تدخل في اطار اتفاق الشراكة بين الشركة الجزائرية للصناعات الكهربائية والغازية وجينيرال اليكتريك الهولندية قد يصل إلى حجم سنوي يقدر بـ 25 مليون دولار، حسبما أكدته مصالح المديرية الولائية للتجارة و ترقية الصادرات


اكتشاف المزيد من قناة جيل دي زاد | Jeel Dz Tv

اشترك للحصول على أحدث التدوينات المرسلة إلى بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى