اقتصادموقع الشروق

أول قاطرة بحرية جزائرية الصنع لمرافقة سفن النفط والغاز

يشرف وزير الصناعة أحمد زغدار، هذا السبت، على تسليم المؤسسة العمومية الاقتصادية لبناء وإصلاح السفن “إيكوراب” لأول قاطرة بحرية محلّية الصنع لمرافقة رسو سفن نقل المحروقات لفائدة شركة تسيير واستغلال النهائيات البحرية للمحروقات “أس تي أش”، فرع سوناطراك.

وسيكون وزير الصناعة مرفوقا بكل من وزراء الطاقة والمناجم محمد عرقاب، ووزير النقل كمال بلجود، كما ستجري مراسيم التسليم بمقر شركة “إيكوراب” المتواجد بميناء بوهارون بوسماعيل بولاية تيبازة، حيث تطمح الحكومة من خلال هذه الخطوة إلى تقليص الاستيراد وتشجيع المنتوج المحلي، وبلوغ مصاف الصناعات الثقيلة في العديد من القطاعات والتي تولي لها السلطات اهتماما كبيرا خلال الأشهر الأخيرة.

تصنيع حاويات السلع ورافعات الأشغال العمومية وأفران الفوسفات

وتعوّل الحكومة وفق سياستها التصنيعية الجديدة على إعادة الصناعات الثقيلة التي حققت نتائج مبهرة خلال سنوات السبعينات، إلا أنها فقدت البوصلة في أعقاب ذلك بفعل الأزمة الاقتصادية وبعدها الأزمة الأمنية ثم تغوّل الاستيراد وبارونات الحاويات، وهي العوامل التي أدّت إلى وأد المنتوج المحلي فيما مضى، حيث تم اليوم تشكيل العديد من اللجان الاستراتيجية لمرافقة الشعب الصناعية الكبرى على غرار الميكانيك والسيارات والمركبات والحديد والصلب والنسيج، من خلال تسطير برنامج لإعادة إحياء مصانع النسيج التي أغلقت أبوابها في السنوات الماضية، رغم جودة المنتوج الجزائري ومنافسته لأبرز الماركات العالمية.

كما تعوّل الحكومة على تصنيع اللقاحات محليا وأيضا المروحيات، والسفن وحتى الحاويات تنفيذا لتعليمة رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون، مع إعادة إنعاش وبعث الشركات الوطنية العمومية التي شهدت غلقا وأوضاعا مالية صعبة في السنوات الماضية.

وضمن هذا السياق، وفي إطار سلسلة اللقاءات التقييمية لأداء المجمعات العمومية التابعة للقطاع الصناعي، عقد وزير الصناعة، أحمد زغدار، الخميس بمقر وزارة الصناعة اجتماعا مع مسؤولي المؤسسة الوطنية لإنتاج عتاد وتجهيزات السكة الحديدية “فيروفيال” التي حثّها على إنتاج حاويات السلع ورافعات موجهة لقطاع الأشغال العمومية، الأفران الصناعية لصناعات الفوسفات، الزجاج، الإسمنت، الآجر وغيرها من المنتجات محلّيا.

وسجّلت هذه المؤسسة العمومية رقم أعمال يعادل 950 مليون دينار خلال سنة 2022 بارتفاع عادل 3 بالمائة مقارنة بـ2021 ونتيجة صافية بلغت 174 مليون دينار، كما تم عرض حصيلة نشاطات مؤسسة “سيتال” المتخصصة في صناعة وصيانة عربات الترامواي، أحد فروع مجمع “فيروفيال”، والتي قامت بتجهيز وصيانة مشاريع الترامواي بكل من الجزائر العاصمة، وهران، قسنطينة، سطيف، ورقلة، سيدي بلعباس بالإضافة إلى مشروع الترامواي بولاية مستغانم، حاليا قيد الإنجاز، حيث وتمكنت هذه المؤسسة من تحقيق رقم أعمال يعادل 4.3 مليار دينار سنة 2022 بارتفاع 42 بالمائة مقارنة بـ2021 ونتيجة صافية قدرت بـ1.84 مليار دينار بارتفاع 158 بالمائة مقارنة بـ2021، كما أظهرت صلابة مالية واقتصادية رغم الظروف الاقتصادية العالمية الصعبة في السنوات الأخيرة.


اكتشاف المزيد من قناة جيل دي زاد | Jeel Dz Tv

اشترك للحصول على أحدث التدوينات المرسلة إلى بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى