الوطنيموقع النهار

تراجع نسبة الأمية في الجزائر إلى 7.40 بالمائة سنة 2022

حيا المجلس الوطني لحقوق الإنسان، جهود الدولة في القضاء على ظاهرة الأمية. مسجلا إرتياحه للإنجازات المحققة في إطار تجسيد تنمية مستدامة تبنى على أسس صلبة لجزائر تتساوى فيها الفرص.

وقال المجلس في رسالة له بمناسبة اليوم العربي لمحو الأمية المصادف للثامن جانفي من كل سنة، أنه إنطلاقا من وعيه بخطورة الأمية. فإنه يحيي جهود الدولة التي تطلق بإطراد برامج خاصة رامية للقضاء على الأمية في أوساط النساء والبدو الرحل. ولدى الأشخاص ذوي الإحتياجات الخاصة مع إشراك فعاليات المجتمع المدني في تعميم التحسيس. والتوعية لدى كل سكان المناطق لإدماج كل الشرائح الإجتماعية.

وفي ذات السياق، جدّد المجلس دعمه المطلق لجهود الدولة والمجتمع المدني في القضاء على الأمية في مجتمع يتجه نحو تحقيق تنمية مستدامة. تبنى على أسس صلبة لدولة تتحقق فيها مبادئ جزائر تتساوى فيها الفرص. مسجلا بكل ارتياح هذه الإنجازات التي تدخل بكل فخر واعتزاز في سجلات مفاخر الأمة.

وبمناسبة اليوم العربي لمحو الأمية الذي أقرته جامعة الدول العربية سنة 1970، ذكّر المجلس الوطني لحقوق الإنسان بجهود الدولة الجزائرية في مجابهة هذه الآفة منذ الإستقلال. حيث رفعت الجزائر سقف التحدي عاليا وسارت بخطى ثابتة في طريق القضاء على الأمية بين مواطنيها. مبرزا أن هذا “الموقف الحازم في مواجهة الأمية كان تعبيرا عن رد فعل قوي إزاء تجهيل الإستعمار العمدي لأبناء الجزائر.

كما أضاف المجلس أن الأولوية أعطيت في كل هذه البرامج لشريحة الفتيات وساكنة المناطق الريفية وللشريحة العمرية 15-49 سنة. وذلك نظرا للتأثير الاجتماعي والاقتصادي الذي تنطوي عليه هذه الشريحة وما ينتظر منها من دور فاعل في المشاركة في الحياة الوطنية”. مبرزا أن نتائج هذه الجهود أدت الى “تراجع نسبة الأمية في المجتمع الجزائري. لتصل إلى 7،40 بالمائة في سنة 2022”.


اكتشاف المزيد من قناة جيل دي زاد | Jeel Dz Tv

اشترك للحصول على أحدث التدوينات المرسلة إلى بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى