مجتمعموقع الشروق

“ينّاير” يجمع شمل الجزائريين في تيزي وزو

انطلقت الاحتفاليات الرسمية بيناير، في ولاية تيزي وزو، في وقت مبكّر عن موعدها المعتاد، حيث تم تخصيص احتفالية ثرية تدوم 8 أيام، ابتداء من تاريخ 7 جانفي الجاري إلى غاية 14 من نفس الشهر.

اكتست ولاية تيزي وزو، حلّة من الجمال مُتحولة إلى فسيفساء للثقافة الجزائرية. واجتمعت كل ولايات الوطن في دار الثقافة مولود معمري، من أجل المشاركة في إحياء فعاليات هذه التظاهرة، التي ألقت بظلالها على مختلف الأماكن والمناطق بتيزي وزو، التي حطّت فيها الرحال مختلف الجمعيات الثقافية والفرق الموسيقية القادمة من ربوع الوطن.

ورافقت الاحتفالية، معارض لمختلف المنتجات والحرف التقليديّة، التي أبدعت في صنعها أنامل نساء المنطقة، كما كانت فرصة للعارضين من مختلف مناطق الوطن لإبراز تقاليدهم وحرفهم اليدوية، التي أضافت ديكورا جميلا للتظاهرة.

“أورار نلخلاث” و”طبابلة” يُبدعون

وكما تخلّلتها عروض لوصلات موسيقية أجادت غناءها نساء “أورار نلخلاث”، ناهيك عن فرق “طبابلة” الذين أبدعوا في مداعبة مختلف الآلات والأوتار الموسيقية، التي تفاعل معها الجمهور الحاضر طويلا، في ظل تعطّشهم لمثل هذه التظاهرات التي تحيي عادات وتقاليد المنطقة، التي اشتهرت بخصوصيتها في الاحتفال بهذه المناسبة التي يعود تاريخها لسنوات ماضية، وميّزت ولاية تيزي وزو عن الولايات الأخرى، لتتحول هذه التظاهرة مع مرور الوقت إلى عيد وطني يحتفي به كل الجزائريين ولم شملهم لتتوحد كل ربوع الوطن.

وعرفت احتفاليات يناير، تنظيم سوق يناير لعرض مختلف المنتجات والتسوق، حيث قصدته العائلات من تيزي وزو ومن الولايات المجاورة، من أجل التسوق وشراء كل المستلزمات اللازمة لعشاء يناير، الذي تتفنن نساء منطقة القبائل في تحضيره.

طبق ينّاير و”دْراز”.. يجمعان العائلة

وتجتمع العائلات القبائلية، حول طبق يناير المكوّن من البقول واللّحوم البيضاء، في أجواء مميزة من المرح والفرح، بينما يفرح الأطفال بالحنّة الموضوعة على أياديهم في هذه المناسبة. ومن العادات المتوارثة في تيزي وزو وحتى كثير من ولايات الوطن بمناسبة يناير، هو إجلاس الطفل الصغير داخل قصعة من الفخار، مع إطلاق النسوة للزغاريد، ويتم صب كميات من الحلوى والمكسرات عليه، في سلوك هدفه جلب المسرات والنجاح إلى حياته مستقبلا.

ولم يعد يناير احتفالية تقليدية فقط، وإنما عيدا وطنيا اتسم بالتميز، من خلال المشاركة الفعالة والقوية للجمعيات المحلية من مختلف مناطق ولاية تيزي وزو، ناهيك عن الحضور المكثف لعدة ولايات من الوطن، للتأكيد على وحدة التراب الوطني.


اكتشاف المزيد من قناة جيل دي زاد | Jeel Dz Tv

اشترك للحصول على أحدث التدوينات المرسلة إلى بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى