مجتمع

عصابة تغرق السوق بطوابع جبائية مزورة بسطيف

قامت عصابة محترفة بإغراق السوق بولاية سطيف، بطوابع جبائية مزورّة طرحتها للتداول في مختلف المحلات، ملحقة أضرارا بالخزينة العمومية.

العملية عالجها الاثنين أفراد فرقة البحث والتدخل بأمن ولاية سطيف، التي تحصلت على معلومات حول تداول كمية هائلة من الطوابع الجبائية المعروفة باسم ضريبة الدمغة، والتي عُثر عليها بعدد من المكتبات والأكشاك بمدينة العلمة، لتتدخل عناصر الفرقة الأمنية المختصة، والتي باشرت تحريات ميدانية واستطاعت أن تصل الى منبع هذه العملية الخطيرة. وحددت هوية شخصين ألقي عليهما القبض متلبسين بحيازة 3000 طابع جبائي مزور من مختلف القيم المالية، والتي تقدر قيمتها المالية بحوالي 100 مليون سنتيم. وهي الطوابع التي زورها أفراد العصابة بإحكام وتمكنوا من استنساخها باحترافية عالية، لا يمكن اكتشافها إلا من طرف المختصين في الميدان.

وتبين أن العصابة قامت بترويج هذه الطوابع وبيعها على نطاق واسع، لتستغل في جميع الوثائق الإدارية ومحاضر المخالفات الأمنية. وقد وقع في فخ العصابة العديد من الضحايا، خاصة من أصحاب المكتبات الذين اقتنوا هذه الطوابع المزيفة وقاموا ببيعها من دون علمهم بمصدرها. وبعد ضبط الإجراءات القانونية، قامت الضبطية القضائية بإعداد ملف جزائي ضد المشتبه فيهما بتهمة تزوير طوابع جبائية ذات سعر قانوني في التراب الوطني مع الإضرار بالخزينة العمومية، وهي التهمة التي أحيلا بموجبها على القضاء.


اكتشاف المزيد من قناة جيل دي زاد | Jeel Dz Tv

اشترك للحصول على أحدث التدوينات المرسلة إلى بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى