موقع النهار

ساند الثورة وتزوج بجزائرية.. وفاة المصور الأرجنتيني الشهير أدولفو كامينسكي

توفي أمس الثلاثاء، الرسام والمصور الأرجنتيني الشهير، أدولفو كامينسكي، عن عمر ناهز 97 عاما، حسب ما نقلت وكالة الصحافة الفرنسية.

وأسهم كامينسكي، في دعم المقاومة الفرنسية ضد النازيين وثورة التحرير الوطنية، ضد الاستعمار الفرنسي في الجزائر.

ويعد كامينسكي اسما بارزا في مجال تزوير المستندات الرسمية، ويعتبره البعض أشهر مزور وثائق في القرن العشرين.

وولد كامينسكي في بوينوس آيرس الأرجنتينية لوالدين من المهاجرين اليهود، وكان يحلم في أن يصبح رساماً.

وفي عام 1932، ارتحلت عائلته الفقيرة لتستقر في فرنسا، وحصل كامينسكي على الشهادة الابتدائية وعندما أصبح عمره 14 عاما اضطر للعمل في مصبغة أقمشة.

قتلت والدته برصاص الجنود النازيين وعمره 15 عاما وتزامن ذلك مع اندلاع الحرب العالمية الثانية. فأصبحت عائلته اليهودية مطاردة من النازيين في فرنسا وتم اعتقالهم ووضعهم في السجن.

ورغم أن العائلة خرجت من المعتقل بعد تدخل سفارة الأرجنتين في فرنسا. فإن ختم الديانة اليهودية المثبت في الأوراق جعلهم في دائرة الخطر والملاحقة.

وهو ما جعل والد كامينسكي يفكر في الحصول على أوراق مزورة، ومن هنا بدأت علاقة ابنه أدولفو بالتزوير.

انضمّ كامينسكي إلى المقاومة الفرنسية ضد الاحتلال النازي وكان عمره 17 عاما. واضعا خبراته تحت تصرف مختبر سري لتزوير الوثائق لصالح المقاومين الفرنسيين.

كما استثمر معرفته بالكيمياء والحفر الضوئي في تعلم كيفية إزالة الحبر الأزرق من الأوراق الرسمية. ما ساعده في إنقاذ حياة آلاف اليهود في فرنسا خلال الحرب العالمية الثانية.

كامينسكي يساند الثوار الجزائريين
ذهب كامينسكي إلى الجزائر، وشارك ثوارها في وقوفهم بوجه الاستعمار، حيث زوَّر آلاف الوثائق للمطلوبين الجزائريين.

وحسب صحيفة “ذا نيويورك تايمز” الأميركية، تزوج كامينسكي من سيدة جزائرية من الطوارق. وأنجب منها 3 أطفال بينهم سارة، الممثلة وكاتبة السيناريو والمؤلفة.

وأقام المصور في الجزائر في الفترة الممتدة بين 1970 لغاية 1980 تحت حماية الدولة الجزائرية.

وفي عام 2009، أصدرت ابنته سارة كامينسكي مذكراته في كتاب بعنوان “أدولفو كامينسكي، حياة مزور”.

في عام 1971، أحجم كامينسكي عن تزوير المستندات. وعُرضت أعماله كمصوّر في متاحف عدة.


اكتشاف المزيد من قناة جيل دي زاد | Jeel Dz Tv

اشترك للحصول على أحدث التدوينات المرسلة إلى بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى