الحدثموقع النهار

في أوّل ظهور لها.. الأستاذة “ريحانة” تكشف عن حالتها الصحية

بعدما شغلت قضيتها الرأي العام، كشفت الأستاذة “بن شية ريحانة” التي تعرضت لطعنة خنجر عن حالتها الصحية خلال زيارة وزير التربية للإطمئنان عليها بالمستشفى الجامعي بباتنة.

وقالت الأستاذة “بن شية ريحانة”، “أنها متعبة من مضاعفات العملية، غير أنها بخير حاليا وحالتها مستقرة”. خاصة بعد نزع الخنجر من ظهرها”. “داعية كل الجزائريين إلى الدعاء لها من أجل التماثل للشفاء ومواصلة مشوارها التعليمي”.

من جهته طمأن وزير التربية الوطنية الأستاذة ريحانة عن حالتها بعد التحدث مع الطاقم الطبي المشرف عليها. مؤكدا أنه سيتم مرافقتها إلى غاية تماثلها نهائيا للشفاء ومغادرة المستشفى ومزاولة عملها كأستاذة للغة العربية.

كما أكد الوزير للأستاذة، أنها ستجتاز إمتحان الترقية الذي سيقام يوم 21 جانفي المقبل. داخل المستشفى إن بقيت في مرحلة الإستشفاء.

للإشارة فقد، تنقل وزير التربية الوطنية عبد الحكيم بلعابد إلى المركز الإستشفائي الجامعي بباتنة. صبيحة اليوم الخميس. من أجل الإطمئنان على صحة الأستاذة “بن شية ريحانة” التي تلقت طعنة على يد تلميذها. في وقت تم فيه فتح تحقيق أمني لمعرفة ملابسات الحادثة

من جهته الفريق الطبي بالمركز الإستشفائي الجامعي بباتنة نجح في نزع الخنجر من الأستاذة بن شية ريحانة وحالتها الصحية مستقرة.

قال وزير التربية الوطنية عبد الحكيم بلعابد، أن الأستاذة “ريحانة” التي تعرضت إلى طعنة خنجر على يد تلميذها ستكون بخير حسب الطاقم الطبي المشرف على حالتها الصحية.

وكشف وزير التربية في ذات السياق، أن الوزارة أمرت بفتح تحقيق للنظر في تفاصيل الحادثة العرضية. كما سيتم التطرق لكل التفاصيل التي أدت إلى الحادثة. مؤكدا أن الكل سيتحمل مسؤوليته في هذه الحادثة. كما أنه وبعد التحقيق لن نتوانى في أخذ الإجراءات اللازمة ضد كل شخص مسؤول عن الحادثة أين سيطبق القانون بصرامته.


اكتشاف المزيد من قناة جيل دي زاد | Jeel Dz Tv

اشترك للحصول على أحدث التدوينات المرسلة إلى بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى