اقتصادموقع النهار

إتحاد الحبوب الروسي: روسيا تستطيع توفير 40 بالمئة من القمح للجزائر

أعلن إتحاد الحبوب الروسي، أن روسيا تتمكن في السنة الزراعية 2022-2023، من توفير حتى 40 بالمئة من حاجة الجزائر من القمح من أجل الطحين.

وأعلنت يلينا تيورينا مديرة قسم التحليل في إتحاد الحبوب الروسي، أن ” روسيا تستطيع توريد ما يصل إلى 3.5 مليون طن من القمح لتوفر بذلك أكثر من 40 بالمئة من استيراد الجزائر من القمح المخصص لإنتاج الطحين في الموسم الحالي”.

كما اشارت في تصريح لوكالة سبوتنيك الروسية، إلى أن فرنسا، بقيت حتى قبل عامين المصدر الرئيسي لقمح الطحين إلى الجزائر. إلا أنه في عام 2022 تخلت الجزائر عن شراء القمح الفرنسي بسبب دوافع سياسية.

كما أضافت تيورينا: “تعتبر الجزائر من المستوردين الكبار لقمح الطحين. ووفقا لمعطيات USDA تشغل هذه الدولة. في الموسم الزراعي 2022-2023 “من 1 جويلية 2022 إلى 30 جوان 2023)، المرتبة الخامسة في التصنيف العالمي لمستوردي القمح. ويمكنها شراء 8.2 مليون طن منه. وأدى رفض استيراد القمح الفرنسي إلى زيادة حادة في طلب الجزائر للقمح الروسي”.

وتفيد معطيات اتحاد الحبوب الروسي، بأن روسيا صدّرت إلى الجزائر في النصف الأول من العام الزراعي 2022-2023. حوالي 1.75 مليون طن من القمح. بزيادة 5.2 مرة عن نفس الفترة من الموسم الماضي. وبهذا الشكل، باتت الجزائر تحتل المركز الخامس في قائمة مستوردي القمح الروسي.


اكتشاف المزيد من قناة جيل دي زاد | Jeel Dz Tv

اشترك للحصول على أحدث التدوينات المرسلة إلى بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى