الوطنيموقع النهار

عصاد: تطوير شبكة جامعية عبر الجامعات للتكفل بالمسألة اللسانية الأمازيغية

قال الأمين العام للمحافظة السامية للأمازيغية سي الهاشمي عصاد، أن التراث الثقافي الأمازيغي يمثل عنصرا أساسيا في هويتنا الجزائرية. مرافعا من أجل تثمين هذا الموروث والمحافظة عليه لتخليد الثقافة والعادات الأمازيغية لدى الأجيال القادمة.

وعلى هامش حفل تسليم جائزة رئيس الجهورية للغة والأدب الأمازيغي، أمس الخميس، دعا سي الهاشمي عصاد بغرداية المجتمع الجزائري إلى التكفل بتراثه اللساني بكل لهجاته. مضيفا “أننا مدعوون إلى المحافظة على الموروث الثقافي الأمازيغي الثري لأسلافنا بكل أنواعه وإلى العمل على إثرائه وترقيته”.

وأوضح عصاد، أنه من خلال جائزة رئيس الجمهورية التي تمنح كل سنة نعطي الحق لمختلف المشاركين للمساهمة. في إثراء تراثنا اللساني القوي بمختلف عناصره وأشكاله التعبيرية. مضيفا أنه “حاليا نطور شبكة جامعية عبر الجامعات الجزائرية للتكفل بالمسألة اللسانية الأمازيغية.

وأشار عصاد، إلى أنه تم توقيع إتفاقية شراكة بين المحافظة السامية للأمازيغية وجامعة غرداية. لتطوير الأبحاث في مجال اللغة والأدب الأمازيغي وإمكانية فتح قسم لهذه اللغة. مؤكدا أن السلطات العمومية تبذل جهود كبيرة لإبراز اللغة الأمازيغية. للإسهام في بناء وتعزيز هويتنا الوطنية الثرية والمتنوعة في بلد موحد غير قابل للتقسيم.

يذكر أن جائزة رئيس الجهورية للغة و الأدب الامازيغي في طبعتها الثالثة قد منحت لنادية عقاب خلال حفل شهد أيضا منح جوائز التراث الثقافي اللامادي و علوم اللغة الأمازيغية والتكنولوجيا. كما تم منح هذه الجائزة في إطار الاحتفالات الرسمية بإحياء السنة الامازيغية يناير 2973. وذلك خلال حفل نظم بجامعة غرداية. بحضور رئيس المجلس الشعبي الوطني إبراهيم بوغالي. و وزيرة الثقافة و الفنون صورايا مولوجي. و مستشاري رئيس الجمهورية والأمين العام للمحافظة السامية للأمازيغية سي الهاشمي عصاد, و السلطات الولائية و منتخبين محليين.


اكتشاف المزيد من قناة جيل دي زاد | Jeel Dz Tv

اشترك للحصول على أحدث التدوينات المرسلة إلى بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى