اقتصادالوطنيوكالة الأنباء الجزائرية

استحداث 27 مسارا للترويج السياحي الداخلي بالشلف

استحدثت مديرية السياحة و الصناعة التقليدية للشلف 27 مسارا سياحيا موضوعاتيا عبر إقليم الولاية و ذلك بهدف المساهمة في الترويج للسياحة الداخلية، حسبما علم اليوم الأحد من هذه الهيئة.

وأوضح مدير القطاع، رشيد بن دودة، لـ وأج أنه في إطار استراتيجية الوزارة الوصية للترويج للسياحة الداخلية والمساهمة في التنمية المحلية، تم استحداث 27 مسارا سياحيا موضوعاتيا يضم 67 موقعا ومعلما أثريا عبر مختلف مناطق الولاية.

وأضاف أن هذه العملية التي جرت بالتنسيق مع مختلف الهيئات التنفيذية و فعاليات المجتمع المدني ووكالات السياحة والأسفار، تقترح أمام زوار المدينة مسارات متنوعة في مجالات السياحة والثقافة والتاريخ، مع إمكانية الإطلاع على مختلف تفاصيلها بموقع الوزارة الوصية.

كما أشار السيد بن دودة إلى إمكانية إدراج مسالك سياحية أخرى مستقبلا حيث تسعى مصالحه إلى استحداث 35 مسارا بنهاية السنة الجارية و الوصول إلى 50 مسارا في نهاية هذه العملية.

من جانبه, أبرز المكلف بالإعلام و ترقية السياحة بذات المديرية، توهامي محمد، أن زوار ولاية الشلف بإمكانهم الاختيار بين المسار الاستكشافي الذي يضم مواقع “ماما بينات”, “الأمير تشارلز و ديانا”, “برج الغولة” و “بئر جنب”,

ونفس الأمر ينطبق على المسار الغوصي ببني حواء الذي يعرض عددا من النشاطات الخاصة بالغوص في أعماق البحر و رحلات بساحل المنطقة، أو المسار الأخضر الذي يمر على عدد من الغابات الطبيعية والسدود وشلال التراغنية.

وبالنسبة لهواة المسارات الثقافية و التاريخية و الدينية, يقترح القائمون على قطاع السياحة مجموعة متنوعة من المواقع الأثرية والتاريخية و الهياكل الثقافية على غرار المتاحف, قلعة أرسناريا, دار القاضي, قصبة تنس العتيقة،

وكذلك المواقع التاريخية و السجون و مراكز التعذيب التي تعود للحقبة الاستعمارية, بالإضافة لمسجد سيدي معيزة و زواية مجاجة و عدد من المعالم الدينية.

وقال توهامي أن مصالحه حاولت توفير إختيارات متنوعة أمام زوار الولاية من جميع فئات المجتمع , كإدراج مسار المشي النورديكي (رياضة المشي في الطبيعة باستعمال عصى خاصة) بالنسبة لمحبي المغامرات و استكشاف الطبيعة و هذا بأعالي منطقة بيسة الجبلية و غابتي الزمول و بني بوعتاب. وتشتهر ولاية الشلف بثراء و تنوع معالمها الأثرية و التاريخية التي واكبت حضارات ما قبل التاريخ و الرومان و العهد الإسلامي والعثماني و كذا الاستعماري, فضلا عن شريط ساحلي هو الثاني وطنيا من حيث الطول (129 كلم)، و18 فندقا وعشر مناطق للتوسع السياحي.


اكتشاف المزيد من قناة جيل دي زاد | Jeel Dz Tv

اشترك للحصول على أحدث التدوينات المرسلة إلى بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى