اقتصادالحدثالوطنيوكالة الأنباء الجزائرية

الطبعة الأولى لصالون الفلاحة والصناعات التحويلية والثروة الحيوانية بالمنيعة

يشارك 45 عارضا في الصالون الدولي للفلاحة والصناعات التحويلية والثروة الحيوانية في طبعته الأولى الذي يحمل شعار “ولاية المنيعة بإمكانيات زراعية هامة ذات آفاق واعدة”، حسبما علم يوم الأحد لدى المنظمين.

و يمثل هؤلاء العارضين مؤسسات وطنية وأخرى أجنبية تنشط في مجال الفلاحة، والذين يعرضون تجهيزات مختلفة، على غرار معدات الري وآلات الحرث وأخرى لحفر الآبار وكذا تجهيزات توليد الكهرباء بالطاقة الشمسية، وهي الطاقة التي تعد خيارا أساسيا حاليا للمستثمرين في مجال الفلاحة سيما في المناطق الصحراوية، حسب ذات المصدر.

كما يحضر في المعرض خبراء في المجال الفلاحي والإقتصادي الذين أبرزوا قدرات ولاية المنيعة ودورها من خلال المساهمة في تعزيز قدرات الفلاحة على المستوى الوطني، نظرا للإمكانيات التي تتوفر عليها المنطقة من أراضي خصبة وموارد مائية باطنية هائلة والمناخ الملائم لتربية المواشي ومنها المنتجة للحليب واللحوم.

و يشكل هذا الحدث الفلاحي (14-16 يناير) فرصة لتعزيز المكانة الإستراتيجية لولاية المنيعة الفتية من خلال البحث عن ترقية فرص تصدير المنتوجات الفلاحية للخارج خصوصا نحو السوق الإفريقية، كما جرى شرحه.

و أبرز والي ولاية المنيعة، مختار بن مالك، لدى إشرافه على حفل الإفتتاح أهمية هذا المعرض لكون هذه الولاية الفتية تعتبر قطبا فلاحيا بامتياز لما تزخر به من قدرات وما يحققه قطاع الفلاحة من نتائج هامة ، خصوصا في الزراعات الإستراتيجية، حسب تعبيره.

و أكد بالمناسبة أن مصالح الولاية تعمل على تذليل كافة الصعوبات التي تعيق التنمية الفلاحية بهذه الولاية، من خلال توفير التسهيلات ومرافقة المستثمرين، وأيضا مواصلة عملية تطهير العقار الفلاحي.

و تحصي ولاية المنيعة أزيد من 646 ألف هكتار من المساحة الزراعية الإجمالية، وأكثر من 381 ألف هكتار مساحة رعوية، حسب معطيات مديرية المصالح الفلاحية. و ينظم صالون الفلاحة والصناعات التحويلية والثروة الحيوانية بالقاعة المتعددة الرياضات ببلدية حاسي القارة بمبادرة من شركة بكاكرة “إكسبو” المتخصصة في تنظيم المعارض والصالونات الدولية.


اكتشاف المزيد من قناة جيل دي زاد | Jeel Dz Tv

اشترك للحصول على أحدث التدوينات المرسلة إلى بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى