رياضات أخرى

منتخب كرة اليد ينهي المونديال بفضيحة قاسية

أنهى المنتخب الوطني لكرة اليد مشاركته المونديالية في بولندا والسويد بفضيحة جديدة تضاف إلى سجل الفضائح الذي سيطر على بيت الكرة الصغيرة في المواسم الأخيرة.

وحقق زملاء الحارس خليفة غضبان أول إنتصار لهم في البطولة بصعوبة بالغة أمام الأوروغواي في مباراة تحديد صاحب المركز الأخير في الترتيب العام، ليحتل زملاء بركوس المصاب المرتبة ما قبل الأخيرة.

وتعرض المنتخب الوطني لـ 6 هزائم متتالية أمام كل من صربيا وقطر وألمانيا في مجموعتهم، وكذلك أمام تونس ومقدونيا والمغرب في كأس الرئيس.

وبهذا سيعود المنتخب وهو يجر ذيول الخيبة مرة أخرى، لكن على السلطات التدخل هذه المرة لإستعادة هيبة كرة اليد الجزائرية الضائعة، والبداية طبعا بالتخلي عن الطاقم الفني والعديد من اللاعبين ومباشرة العمل القاعدي رفقة الأندية بقيادة رئيسة الإتحادية الجديدة.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى