مجتمع

توقيف أجانب يقومون بتهريب المهاجرين في تبسة

تمكنت مؤخرا فرقة مكافحة تهريب المهاجرين والاتجار بالأشخاص، بأمن ولاية تبسة، من الإطاحة بشبكة دولية تتكون من 4 أفرد من بينهم 3 أجانب، اختصوا في تهريب الأشخاص، والمتاجرة بالمخدرات والمهلوسات.

الموقوفون تمت الإطاحة بهم بعد تلقي مصالح الأمن لمعلومات دقيقة، تفيد أن أجانب يدخلون أرض الوطن بطرق مختلفة، ويقيمون بصفة غير شرعية سواء بعاصمة الولاية تبسة أو ببلدية بولحاف الدير، بمنازل في طور الإنجاز، أصبحوا يشكلون تهديدا واضحا سواء من خلال الجرائم التي يقومون بارتكابها، أو تسهيل عمليات الهجرة غير الشرعية نحو البلد المجاور ومنه إلى أوروبا للكثير من الأفارقة.

 حيث تم تتبع التحركات المشبوهة لبعض الأشخاص، ما أسفر عن توقيف 3 أجانب وجزائري في العقد الثالث من أعمارهم، وبعد تفتيش مكان إقامتهم، عثر بحوزتهم على 88 قرصا مهلوسا، و755 غرام من مادة الكيف المعالج، ومبالغ مالية تتمثل في 710 أورو، و53500 دينار جزائري، بالإضافة إلى هواتف نقالة ذكية متطورة بشرائح أجنبية وأخرى وطنية،

 وقد كشف التحقيق على مستوى الضبطية القضائية، إلى أن الرعايا دخلوا أرض الوطن بطريقة غير مشروعة، دون استيفاء الإجراءات القانونية في إطار جماعة اجرامية منظمة مختصة في تهريب المهاجرين، وتهريب المخدرات، حيث تم إعداد ملفات جزائية ضدهم في انتظار تقديمهم بموجبها أمام الجهات القضائية المختصّة.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى